شريط الأخبار

قراقع:الصمت الدولي لملاحقة اسرائيل للقاصرين واعتقالهم جريمة بحق الطفولة

10:04 - 14 حزيران / فبراير 2015

ملاك
ملاك

فلسطين اليوم - رام الله

استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ظهر يوم أمس الجمعة، على حاجز جبارة العسكري جنوب مدينة طولكرم، وبحضور محافظ المحافظة عصام أبو بكر الأسيرة المحررة الزهرة ملاك الخطيب 14 عام، من بلدة بيتين شرق محافظة رام الله بعد اعتقالها لشهرين تقريبا.

وقال قراقع " اليوم وتحت الأمطار الغزيرة التي غطت السماء، سررنا بتحرر أصغر أسيرة في سجون الاحتلال، هذه الطفلة البريئة التي خرجت إلينا وهي تحمل رسالة الى العالم أجمع، أن أنزعوا هذا المحتل عن أرضنا، نريد أن نعيش طفولتنا المسلوبة كما يعيش أبنائكم، نريد أن نذهب الى مدارسنا ونعود الى بيوتنا بحرية وأمان، نريد ان نحيا بعيدا عن غطرسة هذا المحتل وارهاب جنوده، لا نريد أن تشوه براءتنا بتلك القيود والزنازين المظلمة والظالمة".

 

وأضاف قراقع " ان مواصلة اسرائيل ملاحقة الاطفال القاصرين واعتقالهم، جريمة حقيقة بحق الطفولة الفلسطينية، وضرب فاضح لكل مبادئ القانون الدولي الانساني واتفاقية حقوق الطفل العالمي، وأن استمرار الصمت الدولي اتجاه هذه الممارسات يعتبر تخاذلا وانكارا لحقوق أطفال فلسطين، حيث تركت ملاك خلفها ما يقارب من 250 طفلا قاصرا، لا يمكن لأحد تصور معاناتهم الا من عاش ظروفهم".

 

ووجه قراقع شكرة للرئيس محمود عباس على اهتمامه الكبير بقضية الطفلة الخطيب، الذي حمل قضيتها الى كل المحافل الدولية التي زارها، وتحدث عنها عشرات المرات خلال فترة اعتقالها، وتكفل بدفع الغرامة المالية التي فرضت عليها والبالغة 6000 الاف شيقل.

 

ورافق قراقع ملاك الى قريتها، حيث كان في استقبالها محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام ورئيس نادي الاسير قدورة فارس، وطالبات مدرستها ومعلماتها ومئات المواطنين، حيث اقيم حفلا صغيرا عبر فيه الجميع عن فرحتهم بحرية ملاك، متمنين ان يتم الافراج عن كل الاطفال الذين تركتهم خلفها، وكذلك الافراج عن كافة الاسرى والاسيرات من سجون الاحتلال الاسرائيلي.

 

انشر عبر