شريط الأخبار

خلال ندوة سياسية نظمتها الجهاد في النصيرات..

الشيخ عزام: ما يجري في الدول العربية لن يلهي الشعوب عن فلسطين

06:03 - 13 كانون أول / فبراير 2015

الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي
الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي

فلسطين اليوم - غزة


أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، أن كل ما حصل وسيحصل في الدول العربية من أحداث وتحديات الكبيرة فيما يسمى بالربيع العربي لن يُلهي الشعوب العربية والإسلامية الحرة في دعم القضية الفلسطينية التي تدافع عنهم بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح الشيخ عزام، أن السنوات الماضية شهدت محاولات بائسة لتسوية القضية الفلسطينية إما بالحروب أو بالسياسة لكن كل تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب التضحيات الكبيرة التي يقدمها الشعب الفلسطيني من شهداء وأسرى وجرحى.

جاء ذلك خلال ندوة سياسية نظمتها حركة الجهاد الإسلامي "إقليم الوسطى" في مسجد سيد قطب بالنصيرات وسط القطاع، بحضور ثلة من أنصار وكوادر الحركة إلى جانب عدد كبير من المشايخ والوجهاء.

وقال الشيخ عزام: "مرت سنوات عدة على ما يُسمى الربيع العربي ولا زال الغموض والحيرة لكثير من المراقبين في المنطقة العربية يجول في خاطرهم".

وأضاف عضو المكتب السياسي للجهاد: "القضية الفلسطينية تعيش أسوء مراحلها بسبب غياب الدور العربي الفاعل في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي للدفاع عن حقوقنا.

وشدد على أنه مهما حصل في المنطقة من صراعات وأزمات ستظل القضية الفلسطينية هي الأولى للعرب والمسلمين ونأمل أن تخرج الأمة العربية من هذه الصراعات لرسم غد أفضل للشعوب والمجتمعات العربية والإسلامية.

وأكد الشيخ عزام انسداد الأفق في عملية التسوية التي تقودها السلطة الفلسطينية في مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح ان العملية السياسية تسير بعيداً عن الرؤية التي تحدثنا عنها مند سنوات وستظل هذه العملية مسدودة لأن هناك إجحاف كامل لحقوق شعب وهناك اغتصاب للمقدسات.

انشر عبر