شريط الأخبار

كندا تصر على خلع النقاب أثناء قسم الجنسية

11:57 - 13 تموز / فبراير 2015

فلسطين اليوم - وكالات

أعلنت الحكومة الكندية عن عزمها الطعن بحكم قضائي سمح للمنقبات، المتقدمات بطلبات لاكتساب الجنسية، بعدم خلع النقاب خلال أداء قسم المواطنة.

وكانت المحكمة الفدرالية أبطلت مادة في القانون تجبر المنقبات على أداء قسم المواطنة وهن سافرات، الأمر الذي أثار حفيظة رئيس الوزراء ستيفن هاربر.

وقال هاربر "غالبية الكنديين والكنديات يجدون أنه من المهين أن يخبئ شخص هويته في الوقت الذي يرغب فيه بالانضمام إلى العائلة الكندية..".

وأضاف رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحافي قائلا "هذه ليست طريقتنا في التصرف وأعتقد أنها غير مقبولة.. نعتزم الطعن بهذا القرار".

وكانت الباكستانية زنيرة إسحق، التي هاجرت إلى كندا في 2008 وتقيم في تورونتو، قد تقدمت بهذه المراجعة القانونية بعدما نجحت في 2013 في امتحان اكتساب الجنسية الكندية.

ومع أنها تخطت هذا الامتحان، إلا أنها تغيبت عن الحفل الرسمي لاكتساب الجنسية الذي يؤدي خلاله المجنسون الجدد قسم يمين الولاء لوطنهم الجديد، مبررة ذلك بعدم رغبتها في خلع نقابها.

واعتبرت المحكمة الفدرالية أن المادة القانونية التي طعنت بها المدعية والمعمول بها منذ العام 2011، تتعارض مع المعتقدات الدينية للمدعية، وتتعارض بالتالي مع الشرعة الكندية للحقوق والحريات التي تضمن حرية المعتقد.

انشر عبر