شريط الأخبار

هيئة الأسرى: حالات إغماء بين أسرى عوفر والكشف عن مخطط لتوسيع السجن

11:43 - 12 كانون أول / فبراير 2015

معتقل
معتقل

فلسطين اليوم - غزة


حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، من ظاهرة الإغماء التي يصاب بها أسرى سجن عوفر بسبب اجهزة التشويش المنصوبة داخل أقسام السجن منذ فترة طويلة ويتم تحديثها وتكثيفها ورفع مستواها بشكل مستمر.

وقال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع "ان ما يحدث في سجن عوفر جريمة مخالفة لكل القوانين والاعراف الدولية، فيوميا يتم نقل أسرى الى عيادة السجن لتعرضهم للإغماء بشكل مفاجئ، نتيجة وجود أجهزة التشويش التي لا تبعد عنهم سوى امتار قليلة".

وطالب قراقع الجهات الدولية المختصة وخصوصا منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر للتعامل الجدي مع هذه الظاهرة الخطيرة، وربط ذلك بإنتشار الامراض بشكل مكثف في صفوف الأسرى، لأن السكوت عنها هو بمثابة ضوء أخضر للاحتلال للاستمرار في سياسته الانتقامية بحق الاف الاسرى في السجون.

وكشف قراقع عن مخطط لتوسيع سجن عوفر، حيث سيتم فتح 4 أقسام  في السجن قبل تاريخ 1/4/2015 يتسعان لـ 240 أسيرا، وبعد رمضان سيتم فتح قسمان يتسعان لـ 240 أسيرا، بالإضافة الى مصادرة المطبخ من الأسرى الأمنيين وتسليمه إلى شركة خاصة قبل 1/10/2015 وقبل نهاية العام سيتم تجهيز ايضاً قسمان إضافيان.

وأضاف قراقع " هذا المخطط يكشف عما يدور في عقل عصابة دولة الاحتلال، التي تريد أن تستمر في استهداف كافة أبناء الشعب الفلسطيني، وأن هذه الممارسات ستؤدي الى ارتفاع في أعداد المعتقلين، واننا سنواجه هذه السياسة بكل امكانياتنا".

انشر عبر