شريط الأخبار

نقابات العمال: المادة التي تدعي "إسرائيل" ضبطها تستخدم لقوارب الصيد

11:28 - 12 حزيران / فبراير 2015

قوارب الصيد
قوارب الصيد

فلسطين اليوم - غزة

نفى الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين والنقابة العامة للصيادين الخميس ارتباط الصيادين المعتقلين لدى الاحتلال بالمقاومة، مؤكدين أن مادة ” فيبر غلاس ” تستخدم في صناعة قوارب الصيد، لا صواريخ المقاومة.

وقال رئيس الاتحاد العام سامي العمصي في بيان صحفي مشترك بينهما: ” إن الصيادين المعتقلين لا يرتبطون بالمقاومة ولا يزال الاحتلال يحتجزهم حتى الآن، متابعا: وإن وجد معهم المادة فهي تستخدم لصناعة السفن ولا تستخدم في صناعة الصواريخ، والسبب الذي قد  دفعهم لذلك هو حظر الاحتلال إدخال المادة إلى القطاع.

وأشار إلى اعتقال الاحتلال للصيادين محمد بكر وأحمد صعيدي وعواد صعيدي، الشهر الماضي  قبالة سواحل جنوب قطاع غزة.

وزاد العمصي: ” قيام الاحتلال يوميا بقصف وإطلاق النار على قوارب الصيد مما جعل هناك  حاجة ماسة من الصيادين لصيانة الأضرار التي يسببها الاحتلال، وقال: “ذلك يأتي في الوقت الذي لا يعاقب فيه الاحتلال على تلك الجرائم البشعة.

وأكد أن هدف الاحتلال من ذلك تبرير اعتقال الصيادين يوميا في عرض البحر أمام الرأي العام الدولي ، مشيرا  أن الاحتلال اعتقل38 صيادا  ودمر وصادر 20 قاربا منذ انتهاء العدوان "الإسرائيلي" الأخير على القطاع.

وفي السياق، عزا  العمصي اعتقال الصيادين لاستجوابهم عن معلومات أمنية مرتبطة بالمقاومة، موضحا: ربما فشل  الاحتلال في الحصول على تلك المعلومات ويلجأ إلى التضييق على حياة الصيادين لإجبارهم على التعاون معه في ذلك.

وينتهج الاحتلال – وفقا لنقيب العمال –  سياسة لتفريغ البحر من الصيادين ومحاربتهم في قوت يومهم وتدمير الثروة السمكية وفق سياسة تشديد الحصار والخناق على غزة، وقال: “إن ذلك أحدث إرباكاً كبيراً في صفوف الصيادين وهم في خطر حقيقي في كل يوم يبحرون فيهم للصيد وجلب قوت يومهم”.

انشر عبر