شريط الأخبار

تدهور خطير على صحة أسيرين في سجن نفحة

08:33 - 12 حزيران / فبراير 2015

معتقلين
معتقلين

فلسطين اليوم - غزة

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين محامي فادي عبيدات امس الأربعاء، من صعوبة وتردي الوضع الصحي لأسيرين من طولكرم في سجن نفحة، وهما: الأسير سلامة زغل المحكوم بالمؤبد و 25 عام، والأسير ماجد جراد المحكوم 30 عام.

وأفاد رئيس الهيئة عيسي قراقع في بيان له، بأن وضع الأسير زغل صعب جداً لما يعانيه من آلام جراء الإصابة التي تعرض لها وقت اعتقاله.

وأوضح قراقع أن الأسير يعاني من إصابة في البطن بأربعة أعيرة نارية، وإصابة بالرجل اليسرى أدت الى تقصيرها حوالي 3 سم، وأصبح بحاجة الى حذاء طبي له كل ستة أشهر تكلفته 2100 شيكل.

كما يعاني من آلام في الجهة اليسرى من البطن وصعوبة بالأكل والإخراج، ولا يقدر على تناول أية أغذية إلا بواسطة الملينات.

وأضاف: "خلال تواجده بمستشفى سجن الرملة الذي مكث فيه سبعة شهور وأبلغه طبيب الأشعة بأنه يوجد شظايا في بطنه وعندما راجع الطبيب وأبلغه بأنه لا يوجد أية شظايا، وهذا يكشف حجم الاستخفاف والاستهتار بحياة الأسير".

أما فيما يتعلق بالأسير جراد، بيّن قراقع أنه يعاني من مرض جلدي وبثور تكبر بشكل غريب أثناء تواجده في سجن "أوهلي كيدار"، وبدأ يزداد وينتشر بجميع أنحاء جسده، وبالفترة الأخيرة أجريت له فحوصات بمستشفى سوروكا وتم صرف دواء له كان يأخذه قبل ستة أشهر في سجن هداريم.

وذكر أن طبيب العيادة امتنع عن إعطائه الدواء بحجة أن ثمنه مرتفع، وطالبه بأن يقوم بدفعه على حسابه الخاص، ومنذ شهر لا يتناول الدواء الخاص به وهو بحاجة إلى حبتين دواء يومياً.

وحمل قراقع إدارة سجن نفحة المسؤولية الكاملة عن أي مضاعفات قد تحدث للأسيرين، جراء سياسة الإهمال الطبي جريمة حقيقية.

ودعا المجتمع الدولي للتحرك الفوري لإنقاذ حياة المئات من الأسرى المرضى في كافة السجون، والذين يقدر عددهم حوالي 1400 أسير.

انشر عبر