شريط الأخبار

أسامة حمدان: جهات تسعى لتشويش علاقتنا بطهران

03:00 - 11 حزيران / فبراير 2015

فلسطين اليوم

اتهم أسامة حمدان، مسؤول العلاقات الخارجية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بعض الأطراف والجهات التي تسعى إلى "تشويش" العلاقة "الإيجابية والمتوازنة" ما بين حركة حماس والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكدّ حمدان على أن الحركة حريصة على علاقة متوزانة وإيجابية مع إيران، مشيرًا إلى وجود جهات تسعى الى عرقلة هذه العلاقة والحيلولة دون إعادتها إلى مربعها الأول عبر عمليات "التشويش".

وقال حمدان في تصريح لصحيفة "الرسالة" في غزة، "لا شك أن الخصوم لا يرغبون بعلاقة سوية بيننا، ومحاولات التشويش التي تحدث من بعض الجهات لا شك أنها تساهم في تعزيز خطوات هؤلاء".

وأكدّ أن هذا التشويش هو محاولة لإرباك الجهود المبذولة من أجل تنظيم العلاقة، متهمًا من أسماهم بالخصوم، بالقيام بذلك كونهم لا يرغبون بمثل هكذا علاقة.

ولفت حمدان إلى وجود قنوات تواصل قائمة مع ايران، غير "أن الحديث لا يتم على النتائج فهي ما زالت طور المباحثات الجارية".

وكان  مستشار رئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، حسين شيخ الإسلام، أكد أن مشعل مرحب به في أي وقت يريد فيه أن يأتي إلى الجمهورية الإسلامية، لكن «قرار قدوم مشعل يجب أن تتخذه حماس بنفسها، لأن ما جرى بيننا يعود إلى القضية السورية».

رغم ذلك، رأى شيخ الإسلام، في تصريحات يوم أمس، أن ترتيبات الزيارة هي مسؤولية أصحاب البلد، متعهدا أنه في اللحظة التي يقرر مشعل المجيء فيها «سنقدم أفضل استقبال له، ولكننا لا نقبل أي شرط لقدومه».

ومضى قائلا: «هو (مشعل) بنفسه يحدد إذا كان هذا الوقت مناسبا لزيارته أم لا... أي ضيوف يريدون أن يأتوا، فإن استقبالهم وظيفتنا وليس مهمتهم أن يضعوا قواعد الاستقبال ويقولوا لنا كيف نستقبلهم». وأضاف: «في ثقافتنا من العيب أن يشترط الضيف أين سيجلس أو يذهب...

انشر عبر