شريط الأخبار

"الاتصالات" تطلق مبادرة الإبداع الفلسطيني لدعم الرياديين والمبدعين الفلسطينيين

10:42 - 11 حزيران / فبراير 2015

مجموعة الاتصالات
مجموعة الاتصالات

فلسطين اليوم

أطلقت مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات (بيكتي)، مبادرة الإبداع الفلسطيني والتي تهدف إلى دعم الرياديين والمبدعين الفلسطينيين في كافة القطاعات وخاصةً قطاع التكنولوجيا.

وتهدف المبادرة إلى تحفيز الرياديين الفلسطينيين للمشاركة بمشاريعهم الإبداعية و إتاحة الفرص لهم لتحويل هذه المشاريع إلى واقع ملموس و شركات ناشئة، وذلك لتعزيز تبادل الخبرات بين المشاركين و نظرائهم محلياً و دولياً،  حيث يمر الرياديون المتقدمون للمسابقة ضمن مرحلتين من التقييم، المرحلة الأولى هي مرحلة ما قبل الاحتضان، وفيه يحصل الريادييون على تدريب نوعي ضمن معسكر تدريبي يستمر لمدة خمسة أيام في مجالات الريادة والإبتكار، وكيفية كتابة خطة العمل وتحضير الخطة المالية والخطة التسويقية ومهارات عرض الفكرة، بالإضافة الى العديد من الخدمات الأخرى خلال هذه الفترة. وأما المرحلة الثانية، وهي مرحلة الاحتضان التي تتلقى فيها المشاريع الفائزة حزمة متكاملة من الخدمات تشمل التشبيك وخدمات الأعمال المختلفة، بالإضافة للتمويل ضمن خطة عمل تمتد لـ 105 أيام كمرحلة أولى، يتم خلالها تنفيذ المشاريع وتطويرها تحضيراً للمرحلة التالية من التمويل ضمن نموذج التسريع المبتكر الذي يعتمده مركز الأعمال والإبداع  منذ عام 2012.

و أكد حسن قاسم رئيس مجلس إدارة بيكتي على التزام الحاضنة التام بدعم الشباب في تحويل أفكارهم إلى مشاريع ربحية وشركات ناشئة تسهم في توفير فرص العمل والحد من معدلات البطالة المرتفعة، وأشاد بالجامعات الفلسطينية والدور الذي تلعبه بهذا الخصوص، مشيراً الى أن عملية التقييم واختيار المشاريع ستبنى على أسس ومعايير عالمية ودولية، وأضاف “أن بيكتي من أوائل المؤسسات الريادية في فلسطين وتلعب دوراً أساسياً وهاماً مع باقي المؤسسات العاملة في هذا القطاع في الضفة وغزة من خلال مشاريعها الريادية".

وأشار عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية إن هذه المبادرة تأتي في إطار التزامنا بمسؤوليتنا الاجتماعية التنموية تجاه مجتمعنا الفلسطيني، بهدف دعم و تشجيع  أفكار الشباب والخريجين الجدد لمواجهة مصاعب العثور على عمل وتحدي البطالة والمساهمة في تنمية أفاق التعليم التكنولوجي لدى الطلبة وكسر الفجوة الرقمية، منوهاً إلى حرص المجموعة الدائم على إبراز الإبداع والريادة الفلسطينية التي من شأنها أن تبعث الحافز والأمل لدى كل شخص فلسطيني لتطويع المصاعب التي نعيشها وتحقيق التقدم والنهضة في مختلف القطاعات.

وأضاف العكر " نؤمن بإعطاء الشباب الواعد الفرصة للإبداع في مجالي تطبيقات المحمول و الطاقة المتجددة،من اجل إثراء قطاع التكنولوجيا ، حيث حرصنا على تقديم يد العون للأفكار الريادية الناجحة من خلال دعمها ماديا ومعنويا وتبني مجموعة من هذه المشاريع وتطويرها لتصبح مشاريع مثمرة تغني قطاع تكنولوجيا المعلومات وتفتح فرص فعلية أمام طاقات الشباب للعطاء فيما يعود بالمنفعة على الاقتصاد الفلسطيني وشريحة الشباب بشكل مباشر، مشيراً الى ان  مجموعة الاتصالات طورت العديد من المشاريع في قطاع  التكنولوجيا حيث كانت التنمية وحاجة المجتمع السبب الذي دفعنا بتنفيذ عدة مشاريع في قطاع تكنولوجيا المعلومات،حيث شاركنا منذ فترة وجيزة ضمن اكبر حدث تعليمي تكنولوجي عالمي من خلال اطلاق الحملة المجتمعية" ساعة من البرمجة"، قائلاً اعتبرنا قطاع التكنولوجيا الركيزة التي تنطلق منها مشاريعنا التنموية حتى أصبح هذا القطاع مصدر اهتمامنا وعنوان يحثنا للاستثمار في عالم تكنولوجيا المعلومات.

يذكر أن استلام الطلبات للمسابقة من رياديي الضفة الغربية وقطاع غزة يتم عبر الصفحات الالكترونية لمجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركاتها بالإضافة لصفحة مركز الأعمال والإبداع  “بيكتي” علماً بأن آخر موعد لتقديم الطلبات والمشاريع لهذه الدورة هو 1/3/2015.

انشر عبر