شريط الأخبار

اليورو مهدد بالانهيار مثل «بيت من ورق»

09:08 - 10 تشرين أول / فبراير 2015

اليورو
اليورو

فلسطين اليوم - غزة

تأثرت أسواق المال حول العالم سلباً أمس بتشديد اليونان لهجتها حول مصير ديونها، وكانت الأضرار الأكبر من نصيب بورصة أثينا التي خسر مؤشرها ستة في المئة من قيمته، وقفزت أسعار الفائدة على السندات السيادية اليونانية التي تستحق بعد ثلاث سنوات فوق 18 في المئة. وكان وزير المال اليوناني يانيس فاروفاكيس قال إن رزمة الإنقاذ المخصصة لبلاده من ترويكا الدائنين، والبالغة قيمتها 240 بليون يورو، ما هي إلا «وهم مسموم» محتوم فشله منذ البداية. وحذر من ان خروج اليونان من اليورو قد يؤدي الى انهيار اليورو مثل «بيت من ورق».

وقال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس أمس، إنه «متفائل» بالتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي في شأن إعادة التفاوض على صفقة الإنقاذ المالية الكبيرة. وأضاف خلال مؤتمر صحافي مع المستشار النمسوي فيرنر فيمان في فيينا: «هناك رغبة مشتركة لحل الأزمة. أنا متفائل بالتوصل إلى اتفاق تسوية مع شركائنا الأوروبيين». وتأتي زيارة تسيبراس إلى فيينا قبل يومين على اجتماع لوزراء مال منطقة اليورو وقمة أوروبية ستتركز على الأزمة اليونانية الخميس.

وتخلى الدولار عن جزء من مكاسبه وباعه المتعاملون لتحقيق مكاسب إثر موجة صعود عقب بيانات إيجابية عن الوظائف الأميركية الجمعة ما طغى على التداعيات السلبية للأزمة اليونانية على اليورو. ونزل مؤشر الدولار 0.3 في المئة إلى 94.459 نقطة، وكان ارتفع أكثر من واحد في المئة نهاية الأسبوع الماضي. وصعدت العملة الموحدة 0.4 في المئة إلى 1.1353 دولار، بعدما فقدت أكثر من 1.5 في المئة أمام الدولار نهاية الأسبوع الماضي. وتراجع الدولار 0.5 في المئة أمام العملة اليابانية إلى 118.61 ين، بعدما صعد إلى أعلى مستوياته في شهر أمام الدولار إلى 119.23 ين عقب البيانات الأميركية.

ارتفعت أسعار الذهب مع تراجع أسواق الأسهم الأوروبية بفعل بيانات اقتصادية صينية مخيبة للآمال لكن المعدن بقي قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع الذي سجله في الجلسة السابقة بسبب المخاوف المتعلقة بأسعار الفائدة الأميركية وفي شأن المفاوضات الخاصة بديون اليونان. وزاد سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.3 في المئة ليصل إلى 1237.60 دولار للأونصة.

 

 

انشر عبر