شريط الأخبار

السعودية والإمارات عاتبتان على واشنطن

08:36 - 10 تشرين أول / فبراير 2015

كيري
كيري

قبل شهر أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في اجتماع لندن الأمني أن نصف قيادة تنظيم «الدولة الإسلامية» قد دمر وتمت استعادة 700 كيلومتر من سيطرة التنظيم. وعاد كيري يوم الأحد في لقاء مع محطة «ان بي سي» للتأكيد وبصورة «قطعية» على أن التحالف يتحرك باتجاه تحقيق أهداف الرئيس الأمريكي في استراتيجيته التي أعلن عنها في العام الماضي والقائمة على «إضعاف وتدمير تنظيم الدولة».

وبدا كيري متفائلا عندما قال «نعتقد أن كل شيء، بما في ذلك إجراءات الحكم تسير في الإتجاه الصحيح». وتتزامن تصريحات كيري مع تصريحات قائد سلاح الجو الأردني الجنرال منصور الجبور الذي أشار لتدمير سلاح الجو الأردني حوالي ٪20 من قدرات الجهاديين في سوريا.

وفي تصريحات لوزير الخارجية الأردني ناصر جودة لشبكة «إي بي سي» قال فيها إن التنظيم لم يذهب بعد «فالغارات الجوية أضعفت قدرات الجهاديين على الأرض لكنهم لا يزالون يسيطرون على أراض ولا يزالون يستخدمون المال والأسلحة المتقدمة في سوريا».

ويرى كيري في الوقت نفسه أن قوات التحالف استطاعت استعادة 22% من الأراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق «بدون شن هجوم بري كبير». وقد جاءت هذه الإنجازات نتيجة لجهود البيشمركة.

ومن هنا دعا النائب الجمهوري تيد كروز لتوفير السلاح لهم مع أنه لم يستبعد نشر قوات أمريكية على الأرض. وكان كروز يعكس مواقف رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الذي قال في تصريحات لشبكة «سي أن أن» «حتى الآن لم نر أي فعل جاد يمكن من خلاله هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية». ورغم اللهجة المتفائلة من كيري إلا أن الكثيرين لم يتفقوا مع تقييمه. فبحسب الجنرال المتقاعد مايكل فلين المدير السابق لوكالة الإستخبارات الدفاعية فإن استراتيجية الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم «الدولة الإسلامية» لا تحقق أهدافها. وقال لشبكة «فوكس نيوز» «العنصر المتعلق بمكافحة الإرهاب يعمل بشكل جيد لملاحقة الأهداف الثمينة والرموز المهمة، ولكننا بحاجة إلى استراتيجية أوسع تعترف بأننا لا نواجه هذه المشكلة التكتيكية لداعش في العراق وسوريا... وما أقوله هو أن الإستراتيجية التي نطبقها لا تعمل ومن الواضح أنها لا تحقق أثرا».

انشر عبر