شريط الأخبار

الحمد لله: لن نسمح لـ"إسرائيل" بتجويعنا

06:45 - 09 حزيران / فبراير 2015

رامي الحمدلله
رامي الحمدلله

فلسطين اليوم - وكالات

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد لله الاثنين أن الشعب الفلسطيني وحكومته يرفضون أن تتحكم "إسرائيل" في حياتهم ومواردهم المالية.

وأضاف الحمد لله في كلمة له أثناء افتتاحه لمستشفيين حكوميين بدورا وحلحول بالخليل : " لن نسمح لاسرائيل بتجويعنا وقرصنة أموالنا"، مشيراً إلى أن هناك محاولات مستمرة لتأمين رواتب الموظفين من خلال الموارد المحلية والاستدانة من البنوك.

وشدد على أن تأمين الرواتب كان أشبه بالمعجزة.

وأقرت الحكومة صرف راتب كامل للموظفين اللذين يتلقون راتب 2000 شيكل فأقل، ونسبة 60 % من الراتب لمن يتقاضى أكثر من المبلغ المذكور، ولذلك للشهر الثاني على التوالي.

من جهة ثانية، ذكر الحمد الله أن الحكومة قامت بشراء أرض في بلدة بني نعيم شرق الخليل لإنشاء مركز صحي في البلدة، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الحكومة تولي جزءا كبيرا من الاهتمام لمحافظة الخليل، وهناك إيعازا من الرئيس بإعطاء مزيد من الاهتمام وتقديم خدمات لمحافظة الخليل.

وقال : " إننا ورغم هذه المرحلة الحساسة من تاريخ قضيتنا، والتي تتعاظم فيها الصعاب والتحديات، نؤكد لكم على أننا سنواصل العمل من أجل مواطني دولتنا، وسنَبني مقوماتها وأُسُسِها، فاليوم نباشر بناء المستشفيات وتحديث المَراكز في حلحول ودورا وبيت أولا، وغداً ينطلق عملنا في بلدات وقرى وخِربٍ أخرى".

وأضاف أن إقامة هذه المشاريع تأتي في إطار اتفاقية تعاون بين الحكومتين الإيطالية والفلسطينية لتعزيز قدرات قطاع الصحة وضمان الوصول بالخدمات الطبية والصحية إلى كافة المناطق، شاكراً إيطاليا حكومة وشعبا على دعمهم المتواصل لمسيرة شعبنا في المأسسةِ والتنمية.

 واعتبر المشاريع خطوة هامة ونَوعية ليس فقط في ضمان الاستجابة السريعة والفاعلة لاحتياجات شعبنا، بل وفي تطوير مؤشرات الصحة في بلادنا، وتوطين خدماتنا الطبية وتقليص التحويلات إلى الخارج، وتعزيز ثقة أبناء شعبنا بقدرة مؤسساتهم على رعاية مصالحهم، وتوفير خدماتها لهم دون تعقيد أو تعطيل.

ووضع الحمد لله حجري الأساس لمستشفيي حلحول ودورا الحكوميين وحجر الأساس لمركز صحي للولادة الآمنة في بيت أولا وبناء وتجهيز مديرية صحة حلحول بدعم من الحكومة الإيطالية.

انشر عبر