شريط الأخبار

العبادلة: أزمة الغاز قائمة منذ سنوات ونعمل كبرنامج إدارة والعجز وصل 60%

05:56 - 09 تموز / فبراير 2015

ازمة الغاز
ازمة الغاز

فلسطين اليوم - غزة

أكد الناطق باسم جميعه أصحاب محطات الوقود والغاز في قطاع غزة محمد العبادلة أن جمعيته إلى جانب الموردين يعملون منذ سنوات ضمن خطة لإدارة برنامج أزمة الغاز، لتفادي التوزيع العشوائي الأمر الذي قد يحدث كارثة في قطاع غزة.

وأوضح العبادلة في تصريح لـ"فلسطين اليوم" أن العجز في "الغاز" يتراوح بين 55% إلى 60%، مشيراً أن الوارد من الغاز أقل من 200 طن يومياً، بنسبة عجز تصل لأكثر من 200 طن تقريباً، مع الإشارة أن أيام فتح المعبر وتزويد الشركات بالغاز غير منتظمة وتخضع لمزاجية الاحتلال الإسرائيلي الذي يتلكأ بالأعياد والحوادث الأمنية لإغلاقه.

وقال العبادلة:"منذ عام 2006 وبدء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة دخلنا في أزمة حقيقية بالنسبة للمحروقات خاصة الغاز، ومع إغلاق معبر كارني وانتقال التوريد من المحروقات لمعبر كرم أبو سالم الذي لا يفي ومتطلبات التوريد".

يحتاج قطاع غزة يومياً من 450 إلى 500 طن يوميا من غاز الطهي فيما تورد السلطات "الإسرائيلية" أقل من 200 طن

وأضاف :"نعمل في غزة  كإدارة للأزمة لأن إنهاءها مرتبط بقرار سياسي من الاحتلال الإسرائيلي الذي يحاصر القطاع، فنحاول توريد الغاز للفئات الأكثر احتياجاً كالمخابز والمستشفيات والمؤسسات الخدماتية، وبعدها نحاول التوزيع العادل بين المواطنين".

وبين ان قرار تعبئة 6 كيلو للأسطوانة 12 كيلو يأتي من باب إدارة الأزمة ولتعميم أكبر قدر من الغاز على المواطنين في غزة، مشيراً أن القطاع يفتقر إلى مخزون الغاز، وان الكميات الداخلة تُوزع في ذات اليوم بإشراف جهات حكومية.

ويحتاج قطاع غزة يومياً من 450 إلى 500 طن يوميا من غاز الطهي فيما تورد السلطات "الإسرائيلية" أقل من 200 طن.

انشر عبر