شريط الأخبار

ضغوط أمريكية على نتنياهو لإلغاء خطابه أمام الكونغرس

02:36 - 09 حزيران / فبراير 2015

بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال
بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال

فلسطين اليوم - وكالات

إلقاء رئيس أي دولة خطاب أمام الكونغرس الأمريكي غالباً ما يعتبر دليلا على الفخر والوحدة، لكن الخطاب الذي خطط رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" لإلقائه في واشنطن قد اغضب البيت الأبيض والعديد من أعضاء الحزب الديمقراطي في أمريكا.

وذكرت "AP"، أن القادة الإسرائيليين تلقوا عدة مطالبات لإلغاء هذا الخطاب لأنه يجازف في العلاقات بين "إسرائيل" والولايات المتحدة من اجل زيادة الأصوات لصالح نتنياهو في الانتخابات المقرر عقدها الشهر القادم في "إسرائيل".

ولم يظهر نتنياهو حتى الآن أي إشارات لإلغاء خطابه، وصرح في الأمس انه مستعد لفعل أي شيء لمنع وصول الولايات المتحدة إلى اتفاق سيء وخطر مع إيران حول ملفها النووي.

قال يسرائيل كاتس، عضو الكنيست عن حزب الليكود: "هناك اختلافات بين نتنياهو وأوباما حول إيران، ويشعر نتنياهو انه يقاتل منذ سنوات والآن يقترب من لحظة حرجة".

وأضاف: "نتنياهو خائف من التوصل إلى اتفاق سيء بين أوباما وإيران، الأمر الذي دفعه لقبول إلقاء خطاب أمام الكونغرس قبل أسبوعين من الانتخابات الإسرائيلية.

ويخشى المسئولون في الإدارة الأمريكية أن يربك خطاب نتنياهو المفاوضات مع إيران، وصرح عدد من أعضاء الحزب الديمقراطي رفضهم لحضور الخطاب، بينما قام آخرون بالاقتراح أن يقوم نتنياهو بتأجيل خطابه مثل نانسي بيلوسي، الرئيسة السابقة لمجلس النواب في الكونغرس الأمريكي.

ويدعم السياسيون في "إسرائيل" نتنياهو في خططه ضد إيران، لكن العديد من شخصيات في الأحزاب المعارضة بما فيهم رئيس المعارضة إسحاق هرتزوغ، قاموا بانتقاد نتنياهو حول كيفية تعامله بما يخص خطابه أمام الكونغرس.

انشر عبر