شريط الأخبار

الاحتلال يصدر 129 قرار ادارى منذ بداية العام

08:36 - 08 تشرين أول / فبراير 2015

معتقلين
معتقلين

فلسطين اليوم - غزة

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بان سلطات الاحتلال بدأت العام الجديد بتصعيد في اللجوء لاستخدام سياسة الاعتقال الإداري التعسفي للأسرى، حيث رصد المركز إصدار (129)  أمر ادارى منذ بداية العالم الحالي، غالبيتها تجديد اعتقال.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث "رياض الاشقر" في بيان وصل "الرأي" الأحد،  أن العام الماضي شهد تصعيد كبير في اصدار الاوامر الادارية والتي وصلت الى (1046) قرار ادارى.

ولفت إلى أن الاحتلال واصل خلال العام الحالي اصدار اوامر الاعتقال الإداري سواء للأسرى الجدد ام تجديد اعتقال لأسرى اداريين لفترات اعتقاليه جديدة، حيث رصد المركز (129) قرار ادارى جديد منذ بداية العام 2015 ، حتى تاريخ اليوم، منها (30) قرار ادارى تم فرضها على اسرى  للمرة الاولى، و(99) قرار بتجديد الاعتقال الإداري لأسرى لفترات اعتقاليه جديدة،  وتراوحت مدد الأوامر الإدارية من شهرين إلى 6 شهور ، منهم (20) قرار منذ بداية فبراير الحالي .

وبين الأشقر أن من بين الأسرى الذين جدد لهم الاعتقال الإداري منذ بداية العام (5) من نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني وهم  النائب " سمير صالح القاضي'  لمدة 3 اشهر و النواب "نايف محمود الرجوب " "حاتم رباح قفيشة،  و "نايف الرجوب" و" محمد النتشة " وجميعهم من مدينة الخليل، لأربعة اشهر، وكذلك الوزير السابق عيسى خيري جعبري، من الخليل، لمدة ثلاثة شهور، بينما جددت الإداري لعميد الاسرى الاداريين واقدمهم الاسير " محمود احمد شلاتوة (32 عاما) من رام الله، للمرة الرابعة عشر على التوالي حيث يقبع في الاعتقال الادارى منذ 3 سنوات متواصلة.

وأشار  إلى ان مدنية الخليل تحظى بالنصيب الأكبر من بين الأسرى الذين جدد لهم الادارى خلال الشهر الحالي وعددهم (57) أسير، والباقي موزعين على مدن رام الله والبيرة، وبيت لحم، وجنين وطولكرم، وقلقيلية، والقدس.

طالب الأشقر بتدخل دولي لوضع حد لتصاعد استخدام سياسة الاعتقال الإداري دون مبرر ، بشكل خالف كل المعاهدات والمواثيق الدولية.

انشر عبر