شريط الأخبار

هيرتسوغ يهاجم نتنياهو ويدعوه لإلغاء خطابه أمام الكونغرس

08:26 - 07 تموز / فبراير 2015

هيرتسوغ
هيرتسوغ

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

هاجم رئيس حزب التحالف الصهيوني إسحاق هيرتسوغ ظهر اليوم السبت رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على نيته تقديم خطاب مثير للجدل أمام الكونغرس الأمريكي أسبوعين قبيل الانتخابات في إسرائيل، داعيا نتنياهو للعدول عن قراره كي لا يمس بأمن إسرائيل كما قال.

وقال هيرتسوغ في تصريحات صحافية من مدينة ميونيخ الألمانية حيث حضر مؤتمر الأمن، إنه أجرى محادثات مع عدد من الزعماء الأوروبيين والأمريكيين، "خلالها شعرت بغضب كبير منهم تجاه نتنياهو وأنه حوّل النقاش حول البرنامج النووي الإيراني لأجل أغراضه السياسية وحوّله الى مواجهة مع رئيس الولايات المتحدة".

وأضاف رئيس حزب العمل: "آن الأوان ان يعلن بيبي (لقب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو) عن إلغاء خطابه في الكونغرس. هذا الخطاب الذي ولد في خطية كإنتاج حدث انتخابي، يشكل خطرا على مواطني دولة إسرائيل والعلاقات المميزة بين إسرائيل والولايات المتحدة. مع كل الاحترام لحملتك بيبي، هذه هي اللحظة التي عليك فيها التصرف كوطني إسرائيلي وعدم إلقاء أمن إسرائيل تحت عجلات حافلة الانتخابات".

من جانبها قالت تسيبي ليفني – نائبة رئيس التحالف الصهيوني ورئيسة حزب هتنوعا السبت إن عدم حضور نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن خطاب نتنياهو في الكونغرس هي إثبات لأي درجة "يفكر نتنياهو بمصلحته الشخصية وليس بمصلحة إسرائيل".

أما عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش من حزب العمل فقد وصفت خطاب نتنياهو بالكونغرس بأنه "عملية تفجيرية سياسية متدحرجة"، مشيرة الى عمق الشرخ بين واشنطن ونتنياهو بشأن الخطاب.

وانضم زعيم حزب "يش عتيد" (يوجد مستقبل) ووزير المالية الإسرائيلي السابق يائير لابيد الى مجموعة السياسيين الداعين نتنياهو لإلغاء خطابه أمام الكونغرس، حيث قال صباح السبت في أعقاب إعلان نائب الرئيس الأمريكي بايدن عدم حضوره الخطاب ومجموعة أعضاء الكونغرس الذين يدعون لمقاطعة خطاب نتنياهو، إن "نتنياهو نجح بالتشاجر مع البيت الأبيض والكونغرس أيضا. إنها عملية سياسية كل هدفها هو حصد بضعة أصوات إضافية في الانتخابات".

أما زعيم البعثة الإسرائيلية لمؤتمر الامن في ميونيخ الوزير يوفال شتاينتس فقد استنكر بشدة أقوال هيرتسوغ، وقال "ما قام به هيرتسوغ هو تعدي على كل الخطوط الحمر ومس بالتدابير المتبعة. لا تُهاجم الحكومة في الخارج. لا أعتقد أن المنظمين الألمان للمؤتمر متفاجئين من استغلال منصة المؤتمر لإبراز الخلافات السياسية الداخلية في معركة الانتخابات في إسرائيل".

وشدد شتاينتس على أن العلاقات الإسرائيلية – الأمريكية قوية وستبقى كذلك بعد الانتخابات أيضا. مؤكدا "من واجب رئيس حكومة إسرائيل أن يعمل كل ما بوسعه لمنع اتفاق سيسمح لإيران بأن تصبح دولة على وشك إنتاج قنبلة ذرية تشكل خطرا وجوديا على دولة إسرائيل".

وكان قد أعلن مكتب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الجمعة أنه لن يحضر الخطاب الذي سيلقيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس في مطلع آذار/ مارس المقبل بخصوص الملف النووي الإيراني، وذلك لتواجده في رحلة خارج البلاد. ولكن قبلها بأيام قليلة أعلن الناطق بلسان البيت الأبيض جوش ايرنست أن بايدن لا يملك أي برامج مخططة لمطلع آذار/ مارس.

وكان قد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وكذلك وزير الخارجية جون كيري، لن يلتقيا برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال زيارته لواشنطن. وعلل البيت الأبيض سبب احجام الرئيس الأمريكي عن لقاء نتنياهو إلى قرب الزيارة من موعد الانتخابات في إسرائيل. وذلك في أعقاب إعلان رئيس الكونغرس الأمريكي، جون باينر، وسط كانون الثاني/ ينيار أن نتنياهو تلقى الدعوة لإلقاء كلمة في الكونغرس حول الموضوع النووي الإيراني

انشر عبر