شريط الأخبار

القوات العراقية تستعيد مصفاة نفطية صغيرة قرب بيجي

04:17 - 07 حزيران / فبراير 2015

الجيش العراقي
الجيش العراقي

فلسطين اليوم - وكالات

استعادت القوات العراقية السبت، سيطرتها على مصفاة نفطية صغيرة قرب مدينة بيجي شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، وقتلت 18 عنصرا من تنظيم داعش خلال مواجهات في المنطقة، بحسب مصادر امنية وعسكرية.

وقال سيف الخالدي الضابط برتبة نقيب في الجيش، للأناضول، إن “قوات من الجيش والحشد الشعبي تقدمت باتجاه بلدة الصينية التي تبعد نحو خمسة كيلومترات إلى غرب بيجي، وأحكمت سيطرتها على مصفاة نفطية صغيرة هناك”.

وأضاف أن “القوات تواصل تقدمها ببطء وسط معارك في منطقة الحي الصناعي جنوبي بيجي”.

وتابع الخالدي أن “مواجهات تدور في منطقة المالحة جنوب شرق بيجي أيضا وتشهد عمليات قنص وتفجير للعبوات الناسفة مستهدفة قوات الأمن”.

ولم يشر النقيب إلى حجم الخسائر في صفوف الطرفين خلال تلك المواجهات، إلا أن مصدرا أمنيا، فضل عدم الكشف عن اسمه، قال لوكالة الاناضول، إن “13 عنصرا من التنظيم قتلوا، فيما قتل ثلاثة وأصيب خمسة آخرون من قوات الأمن خلال تلك المواجهات”.

وأوضح أن قوات الامن أحكمت سيطرتها على الحيين السكك والصينية إضافة إلى الطريق الذي يربط قرية المزرعة والحجاج بمصفى بيجي الرئيسي.

وأضاف أن “تلك القوات تستمر في عملياتها للسيطرة على مدينة بيجي والقرى المحيطة بها بالكامل.

إلى ذلك، أفاد جميل الخزرجي الضابط برتبة ملازم في الجيش، أن “تنظيم داعش فشل في السيطرة على منطقة سيد غريب في بلدة بلد جنوب تكريت بنحو 80 كلم”.

وقال الخزرجي إن “خمسة مسلحين قتلوا خلال صد الهجوم”.

ويعد تقدم القوات الأمنية العراقية في مدينة بيجي هو الثاني منذ سيطرة تنظيم داعش عليها في منتصف حزيران/ يونيو حيث تمكن التنظيم من السيطرة على مناطق فيها قبل نحو شهر وتحاول السلطات العراقية منذ يومين استعادتها.

بينما يعد هجوم تنظيم داعش على بلدة سيد غريب الاول منذ خسارته الشهر الماضي، مقابل تقدم القوات العراقية والحشد الشعبي في المناطق الجنوبية من تكريت.

ولا يزال التنظيم يسيطر على أجزاء من بيجي وكامل مدينة تكريت واجزاء من جبل حمرين في صلاح الدين.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

انشر عبر