شريط الأخبار

الشوا:تعبئة الـ6 كيلو غاز في مصلحة المواطن والحل في الخط الجديد

12:45 - 07 تموز / فبراير 2015

اسطوانة غاز
اسطوانة غاز

فلسطين اليوم - غزة - خاص

"اسطوانة الغاز" هي إحدى الأزمات التي يعاني منها المواطنون في قطاع غزة، جراء النقص الحاد في إدخاله، الأمر الذي دفع بالمسئولين للتوصل لحل وسطي بتعبئة الأسطوانة ستة كيلو بدلاً من 12 كيلو.

هذا الحل، الذي توصلت له الهيئة العامة للبترول وجمعية أصحاب شركات البترول والمؤسسات الحكومية الرسمية، لحل جزء بسيط من الأزمة لضمان وصول غاز الطهي لجميع منازل المواطنين بالقطاع.

ويحتاج قطاع غزة يومياً من 350 إلى 400 طن يوميا من غاز الطهي فيما تورد سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"" أقل من 200 طن يومياً، بنسبة عجز تصل لأكثر من 200 طن تقريباً.

محمود الشوا رئيس جمعية أصحاب شركات البترول في قطاع غزة، أوضح في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الحل الكامل في أزمة الغاز هو بتركيب خط جديد لضخ غاز الطهي إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم التجاري، مشيراً إلى أن الجمعية تضغط بشكل كبير من أجل الإسراع في تركيب الخط لتحسين الكميات الواردة.

وعن تزايد الكميات الداخلة للقطاع، قال الشوا: إن ما يتم إدخاله حالياً هو 11- 12 سيارة وأحياناً 13 سيارة للغاز فيما يعادل تقريباً 280 طن من غاز الطهي، وهو أمر لم يلمس نتائجه المواطنون بعد.

وفي سؤال حول ما إذا كانت الكمية كافية لتعبئة الاسطوانة 12 كيلو، أوضح الشوا، أن نظام الـ6 كيلو فيه مصلحة للمواطنين، حيث يتم بهذا النظام التعبئة لـ 95% من المواطنين، فيما تصل فقط لـ55% من المواطنين بنظام الـ12 كيلو.

واعتبر الشوا، هذا الحل "مؤقت" ويمكن الاستمرار به حتى نهاية الشهر الحالي، على أن يكون هناك تحسن بداية الشهر القادم مع الاستمرار في إدخال أكثر من 13 سيارة للقطاع الأمر الذي من شأنه أن ينهي الأزمة.

ونوه، إلى أن سلطات الاحتلال ستسمح غداً الأحد بزيادة كميات غاز الطهي الموردة لقطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري.

 

انشر عبر