شريط الأخبار

واشنطن: لا دليل على مقتل الرهينة المحتجزة لدى داعش

08:44 - 07 حزيران / فبراير 2015

واشنطن
واشنطن

فلسطين اليوم - وكالات

 

قالت واشنطن إنها لا تملك أي دليل على مقتل رهينة أميركية في غارة جوية للتحالف الدولي في شمال سوريا، بعد إعلان لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مقتلها.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، يوم أمس الجمعة: "نحن قلقون جدا من هذه المعلومات". لكنها أضافت "ليست لدينا في الوقت الحاضر أي إشارة ملموسة تؤكد ما أورده تنظيم الدولة الإسلامية" حول مقتل الرهينة الأميركية التي قال التنظيم إنها تدعى كايلا جان مولر.

وفي عمان، قال محمد المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية لوكالة فرانس برس "نتحقق من الأمر، لذلك لا نستطيع قول الكثير في هذه اللحظة، لكن اعتقد أن ذلك غير منطقي ونشك في الأمر بشكل كبير".

وتساءل "كيف يمكن لهم التعرف على الطائرات الأردنية من مسافة كبيرة في السماء؟ وماذا كانت تفعل السيدة الأميركية في مخزن أسلحة؟ هذا جزء من حملتهم الإعلامية الإجرامية".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن في بيان أن "طيران التحالف الصليبي المجرم قام بقصف موقع خارج مدينة الرقة أثناء أداء الناس لصلاة الجمعة (...) وتأكد لدينا مقتل أسيرة أميركية بنيران القذائف الملقاة على الموقع".

وكان عنوان البيان "الطيران الأردني الخائب"، في حين كان نصه يتحدث عن "طيران التحالف الصليبي". ولم يتضمن صورا لجثمان الرهينة بل لمبان مدمرة كتب تحت واحد منها "البناء الذي دفنت تحت ركامه الأسيرة الأميركية".

واكتفى الجيش الأردني بالإعلان أن مقاتلاته نفذت الجمعة غارات جديدة ضد "أهداف منتخبة" لمواقع لتنظيم الدولة الإسلامية، بعد يوم واحد على تنفيذ عشرات الطائرات غارة انتقاما للطيار الأردني، معاذ الكساسبة الذي أعدمه التنظيم.

انشر عبر