شريط الأخبار

محكمة مصرية تحكم بالمؤبد لـ230 ناشطا غير إسلامي شاركوا في ثورة 25 يناير

10:49 - 04 تموز / فبراير 2015

محكمة مصرية
محكمة مصرية

فلسطين اليوم - وكالات

أصدرت محكمة مصرية، اليوم الأربعاء، حكما بالسجن المؤبد للناشط أحمد دومة، المعارض لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، و229 آخرين بعد إدانتهم في أحداث عنف في 2011، وذلك في أقسى حكم من نوعه يطال غير الإسلاميين، حسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر لفرانس برس إن "محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المؤبد لدومة و229 متهما آخرين والسجن 10 سنوات بحق 39 حدثا في قضية مجلس الوزراء وغرمتهم جميعا مبلغ 17 مليون جنيه (2,23 مليون دولار)". وهو ما اكده محامي دومة.

ومدة عقوبة السجن المؤبد في مصر 25 عاما ويمكن للمدانين الطعن في هذه الأحكام أمام محكمة النقض أعلى سلطة قضائية في مصر.

وكان دومة يحاكم مع 268  آخرين بتهم "التجمهر" و"التعدي على قوات الأمن" و"حرق مبنى المجمع العلمي" خلال ثورة يناير 2011 التي خلعت مبارك.

وتعرف هذه القضية في مصر باسم "أحداث مجلس الوزراء" لأنها جرت قرب مقر الحكومة.

وفي 9 كانون الأول/ديسمبر الفائت، حكمت نفس المحكمة على دومة بالسجن ثلاث سنوات لإهانة القضاة أثناء إحدى جلسات القضية.

وفي قضية منفصلة، أيدت محكمة النقض في 27 كانون الثاني/يناير الفائت حكما أصدرته محكمة الاستئناف في نيسان/أبريل الماضي بسجن دومة ثلاث سنوات مع أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل، التي شاركت في إطلاق الدعوة لثورة 25 يناير، وأحمد عادل، أحد قادة هذه الحركة.

كما قضت بتغريم كل منهم 50 ألف جنيه (قرابة 6500 دولار).

وقال المحامي سامح سمير لفرانس برس إن "هذا القاضي متحيز ضد المتهمين والمحامين منذ بداية القضية. فقد سبق وأن أحال المحامين للنيابة ومنعنا اليوم من حضور الجلسة. هذا حكم غير مسبوق في تاريخ مصر".

وامتد قمع السلطات المصرية ليشمل غير الإسلاميين الذي تم توقيف عشرات منهم وإحالتهم للمحاكمة وبينهم رموز ثورة 25 يناير 2011.

انشر عبر