شريط الأخبار

البرلمان الأوروبي: لا مكان لمسؤول في "الجيش الإسرائيلي" بيننا

08:35 - 04 تشرين أول / فبراير 2015

البرلمان الاوروبي
البرلمان الاوروبي

فلسطين اليوم - وكالات

أدانت كتلة اليسار الاوروبي الموحد في البرلمان الاوروبي، قرارا، تم التراجع عنه، باستضافة ضابط عسكري إسرائيلي بارز لعب دورا بارزا في العدوان الإسرائيلي الاخير على غزة، ليجتمع مع بعثة البرلمان الاوروبي للعلاقات مع الكنيسيت الاسرائيلي.

وجاء في بيان صحفي صادر عن الكتلة اليوم الأربعاء، بانه كان مقررا ان يقوم اللواء يوآف مردخاي بالاجتماع مع أعضاء البرلمان الأوروبي للعلاقات مع "اسرائيل" اليوم، ولكن تم إلغاء الاجتماع في اللحظة الأخيرة هذا الصباح.

واضاف البيان، 'يوآف مردخاي هو  قائد كتيبة في لواء غولاني ، فرقة النخبة في الجيش الإسرائيلي ، خلال عملية الرصاص المصبوب في أواخر عام 2008 وأوائل عام 2009 ، والتي قامت بقصف قطاع غزة على مدار   23 يوما على قطاع غزة راح ضحيته  أكثر من 1400 فلسطيني'.

وقالت عضو البرلمان الأوروبي الأيرلندية مارتينا أندرسون، رئيسة بعثة البرلمان الاوروبي للعلاقات مع المجلس التشريعي الفلسطيني، 'نرحب إلغاء الاجتماع على الرغم من أن أسباب إلغاء الاجتماع  لا تزال غير واضحة لكننا ندين حقيقة أنه هذا الاجتماع كان مقررا، ونحن لا يمكن أن نقبل أن يلقى شخص مع هذا السجل ترحيبا في البرلمان الأوروبي. ببساطة، هذا الرجل يديه ملطخه بالدماء'.

أما عضو البرلمان الاوربي البرتغالية ماريسا ماتياس فقالت، 'إعطاءه منبرا لألقاء محاضرة من شأنه إضفاء الشرعية على انتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان. بدلا من الترحيب بأولئك الذين يقفون في القمع والفصل العنصري، يجب على مؤسسات الاتحاد الأوروبي الضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بقواعد القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ، ويجب علينا تقديم المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة للعدالة'.

انشر عبر