شريط الأخبار

بنك فلسطين يوقع اتفاقية مع مؤسسة موديز العالمية لتحليل وتقييم مخاطر الائتمان للشركات

02:16 - 04 كانون أول / فبراير 2015

بنك فلسطين
بنك فلسطين

فلسطين اليوم - رام الله


وقع بنك فلسطين اتفاقية هي الأولى من نوعها مع مؤسسة موديز العالمية لتقييم مخاطر الائتمان للشركات والمشاريع الصغيرة والكبيرة، والذي سيساعد البنك على المديين القريب والبعيد في اتخاذ القرارات المتعلقة بمنح التسهيلات الائتمانية للعملاء وتمويل المشاريع المختلفة في الوطن.

وجرى توقيع الاتفاقية في فندق الموفينبيك بمدينة رام الله، حيث قام بتوقيعها ممثلاً عن البنك السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين، والسيد وائل جاد الله، مدير مكتب موديز للتحليل المالي لمنظقة الشرق الأوسط، وبحضور الدكتور جهاد الوزير، محافظ سلطة النقد الفلسطينية، ومساعده السيد رياض أبو شحادة، ومصطفى أبو صلاح، رئيس قسم الرقابة على البنوك المحلية في سلطة النقد الفلسطينية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة البنك، ونواب المدير العام لبنك فلسطين، ومساعدوه في الضفة وقطاع غزة، ورؤساء الدوائر، بالإضافة الى ممثلين عن مؤسسة التمويل الدولية، وشركة Risk Matrix من قبرص.

ويعتبر برنامج موديز، الذي أصبح يستخدمه بنك فلسطين، من أفضل النظم العالمية في التقييم الائتماني لعملاء المشاريع الصغيرة والشركات الكبرى. كما يستخدم البرنامج في كثير من البنوك الريادية في العالم، مثل؛ HSBC وJPMorgan، وعدد من البنوك الرائدة في الشرق الأوسط والخليج العربي.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، أكد السيد هاشم الشوا، بأن الاتفاقية الجديدة لاستخدام برنامج موديز في التقييم الائتماني، سيساهم في تكريس رؤية البنك واستراتيجيته في تطبيق أعلى المعايير العالمية في مخاطر الائتمان. كما سيسهم في الاعتماد على طرق مرتبطة بالمخاطر لقياس الأداء والتسعير المبني على المخاطر. مؤكداً بأن البنك يسعى باتجاه تقديم خدمات لعملائه بمواصفات عالمية، ووفق أنظمة رائدة في القطاع المصرفي حول العالم.

وأضاف الشوا بأن استخدام البرنامج الجديد في بنك فلسطين، يعتبر سابقة على مستوى البنوك الوطنية وخطوة هامة في تطبيق الأساليب المتقدمة ضمن تعلميات بازل، حيث يعتمد نظام التقييم لدى البرنامج على المعلومات المالية وغير المالية، حيث تتوفر أدوات بالبرنامج تساعد على التحليل الائتماني. مشدداً في الوقت ذاته بأن التقييم الناتج من التحليل الصادر عن البرنامج الجديد، يعتبر عاملاً من مجموعة عوامل لاتخاذ القرار الائتماني.

من ناحيته، عبر ممثل مؤسسة موديز العالمية، وائل جاد الله عن فخره للتعاون مع بنك فلسطين وتوقيع اتفاقية لتطوير أنظمة الائتمان لديه. وقال جاد الله بأن برامج موديز معتمدة عالمياً، مشيراً في الوقت ذاته بأن استخدام البنك للنظام الجديد من موديز سيكون جسراً لعبور بنك فلسطين في التصنيفات العالمية لمخاطر الائتمان.

بدوره، بارك د. جهاد الوزير، محافظ سلطة النقد الفلسطينية الاتفاقية التي وقعت مع مؤسسة موديز العالمية، وأضاف إن استخدام بنك فلسطين لبرنامج موديز في التقييم الائتماني يشكل منظومة مساندة لمكتب معلومات الائتمان في سلطة النقد، تساهم في تخفيف مخاطر الائتمان على المصرف وتدعم جهودنا في تعزيز الاستقرار المالي في فلسطين.

انشر عبر