شريط الأخبار

أردنيون يؤدون صلاة الغائب على روح معاذ الكساسبة

02:07 - 04 كانون أول / فبراير 2015

عائلة الطيار الأردني
عائلة الطيار الأردني

فلسطين اليوم - وكالات


وحشود كبيرة تستقبل العاهل الأردني لدى وصوله عمان بعد أن قطع زيارته إلى الولايات المتحدة.

أقيمت صلاة الغائب على روح الطيار معاذ الكساسبة الذي قام تنظيم "داعش" بقتله حرقا، في مختلف مساجد الأردن، عقب صلاة ظهر اليوم الأربعاء.

وكانت وزارة الأوقاف الأردنية، دعت أمس أئمة المساجد في جميع أنحاء البلاد، إلى إقامة صلاة الغائب على روح الكساسبة، بعد صلاة ظهر اليوم. وأدى رئيس الوزراء، عبد الله النسور، صلاة الغائب، في مسجد الملك الحسين غربي العاصمة عمان، يرافقه عدد من الوزراء بينهم وزير التربية محمد ذنيبات، ووزير الأوقاف هايل داوود، وإمام الحضرة الهاشمية الملكية أحمد هليل.

وفي قرية "عي" مسقط رأس الطيار الكساسبة بمحافظة الكرك (150 كم جنوب العاصمة عمان)، أدى الآلاف صلاة الغائب على روح معاذ، أمام ديوان أبناء الكساسبة، وأمهم عم الطيار، محمد الكساسبة.

ونقل أحد أقارب الطيار لوكالة الأناضول، مشاهد الحزن والتأثر التي خيمت على أهالي القرية قبيل أداء صلاة الغائب، مشيرا إلى أن والده قال للناس قبيل الصلاة "أريد منكم حسن العزاء فقط".

وفي سياق متصل، استقبلت حشود كبيرة من الأردنيين، العاهل الأرني الملك عبد الله الثاني، الذي وصل إلى مطار الملكة علياء الدولي.

وكان التلفزيون الأردني، ذكر أمس الثلاثاء، أن الملك عبد الله الثاني، قطع زيارته للولايات المتحدة بعد "استشهاد الطيار البطل"

وقال العاهل الأردني، أمس الثلاثاء، في تعقيبه على مقتل الكساسبة، "تلقينا بكل حزن وغضب، نبأ استشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة رحمة الله عليه، على يد تنظيم داعش الإرهابي الجبان.. تلك الزمرة المجرمة الضالة التي لا تمت لديننا الحنيف بأية صلة".

ونشر موالون لتنظيم داعش تسجيلاً مرئياً يظهر عملية قتل الملازم أول طيار معاذ الكساسبة بالحرق، وذلك بعد أن طالب داعش بإطلاق سراح العراقية ساجدة الريشاوي، التي قامت السلطات الأردنية بإعدامها شنقا مع مواطنها زياد الكربولي فجر اليوم الأربعاء.

انشر عبر