شريط الأخبار

من هو زياد الكربولي الذي أعدمته الأردن ردًا على "داعش"؟

11:03 - 04 حزيران / فبراير 2015

زياد الكربولي
زياد الكربولي

فلسطين اليوم - وكالات

أعدمت الأردن فجر اليوم الأربعاء، السجينين الإرهابيين لديها، ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي، ردًا على إعدام تنظيم "داعش" الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا، ونشر شريط مصور لعملية حرقه.

وزياد خلف الكربولي عراقي الأصل من مدينة تدعى "القائم" كان يعمل تاجرًا وهو وابن شيخ قبيلة الكرابلة، سافر إلى لبنان قبيل هجوم القوات الأميركية على مدينة القائم واحتلالها أثناء غزو العراق، وبعد فترة، اعتقلته السلطات الأردنية في العراق بعد مقتل سائق أردني، واتهمته، بالإضافة للضلوع في مقتل السائق، بأنه مسؤول الغنائم في تنظيم القاعدة الذي تزعمه آنذاك أبو مصعب الزرقاوي.

لم يعترف الكربولي بوظيفته في التنظيم، وادعى أمام المحكمة أنه اختطف من أحد فنادق بيروت ولم يعتقل في العراق كما تدعي السلطات الأردنية، وأنه تعرض للضرب والتعذيب الوحشي خلال التحقيق، كما وأصدر تنظيم القاعدة في العراق الذي يتزعمه الزرقاوي بيانًا ينفي فيه أي صلة له بالكربولي.

وقبل أيام، طرح تنظيم "داعش" الإرهابي اسمي الكربولي والريشاوي للإفراج عنهم من السجون الأردنية مقابل حياة الصحفي الياباني، كينجي غوتو، الذي قطع فيما بعد تنظيم "داعش" رأسه بوحشية.

انشر عبر