شريط الأخبار

غزة: خبير اقتصادي يتوقع انخفاض سعر الدولار والذهب خلال أيام

06:36 - 03 تشرين أول / فبراير 2015

الذهب والدولار
الذهب والدولار

فلسطين اليوم - غزة


توقع الخبير الاقتصادي أمين أبو عيشة أن ينخفض سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الشيقل الإسرائيلي خلال الأيام القادمة.

وقال أبو عيشة في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، إن سعر صرف الدولار مقابل الشيقل سيشهد انخفاضاً ملموساً خلال الأيام القادمة بسبب سوء البيانات المتعلقة بأكبر اقتصاد في العالم "الاقتصاد الأمريكي" وتحديداً المتعلقة بتوليف الاستهلاك ، حيث من المتوقع أن يأتي مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي أدنى من التوقعات المقدرة بـ 4%، وربما يكون المؤشر 3%.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن مؤشر المستهلك هو مساهمة المستهلك الشهرية او الاسبوعية في عمليات الإنفاق التي تعتبر جزءًا أساسياً من معدلات التوظيف ومن إجمالي الناتج المحلي. وانخفاضه يعني عدم توليف هذا الاستهلاك وانحداره وبالتالي انحدار معدلات التوظيف.

كما يدعم ذلك الاتجاه البيانات السلبية المتعلقة بطلبات الصناعة الأمريكية ، حيث تقدر التوقعات بانخفاضها بنسبة – 2.2%. ووفقاً لذلك يمكن أن تكون التوقعات أدنى بذلك بكثير.

وعن سعر صرف الدولار مقابل الشيقل، توقع تداولاً له في سوق غزة بين المستويات 3.88، 3.90 خلال الأيام القادمة.

وعن أبرز المؤثرات في سعر صرف الدولار مقابل الشيقل، خلال هذا الأسبوع هو صدور بيانات التوظيف للقطاع الخاص الاسبوعي والشهري ومعدل البطالة عن شهر كانون أول / يناير الماضي خلال يومي الأربعاء والجمعة المقبل.

وقال، تشير التوقعات  الاقتصادية احتمال تسجيل التوظيف الشهري 234 ألف وظيفة عن الشهر الماضي، وبقاء معدل البطالة في الاقتصاد الأمريكي حول مستويات 5.6%.

إن الارتفاع في الأولى (التوظيف) والانخفاض في الثانية (معدل البطالة) سينقل الدولار الى إعادة اختبار مستويات 3.93-3.95. وفي حال العكس سيرجع العكس سيرجع الدولار لمستويات تداول 3.83 – 3.85  .

ونصح الخبير الاقتصادي أبو عيشة، المشتريين والبائعين ترقب تصرف السعر خلال يومي الأربعاء والجمعة المقبلين، والتعامل حسب التوقعات.

وعن أسعار الذهب، توقع أبو عيشة، أن يشهد انخفاضاً ملموساً خلال الأيام القادمة نظراً لتحوط (تخوف) المستثمرين من الشراء وانتقالهم لشراء العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) التي انخفضت خلال الأسبوعين الماضيين وما يدعم انخفاض الذهب هو الارتفاع الحالي لسعر النفط. نتيجة لتصحيح الصعودي له وارتداده عن كسر حاجز 45 دولار للبرميل.  وهي تكلفة الإنتاج في دول جنوب شرق آسيا.

وأوضح، ان ما يؤكد هبوط المعدن الأصفر (الذهب) هو كسر الذهب لحاجز التداول 1245 دولار أمريك للأونصة (الوقية) ، وأن البقاء أعلى من مستويات التداول 1185 دولار أمريكي للأونصة (الوقية) يعني أن المقاومة القادمة هي 1300 دولار للأونصة (الوقية).

لكن ما يؤكد توقعات الهبوط هو استمرارية منطقة اليورو في خطط التحفيز الكمي التي ستسير خلال مارس القادم من خلال ضخ 60 مليار يورو شهرياً إلى منطقة ألـ 19 (منطقة اليورو) الاتحاد الأوروبي ، وهو ما يدعم اتجاه عودة الدولار إلى الإرتفاع مرة أخرى. واتجاه المستثمرين نحو الاستثمار في العملة الخضراء.

 

انشر عبر