شريط الأخبار

الجانب المصري يغلق المعبر بحجة الاحداث الامنية الاخيرة في سيناء

مصادر: الاتصالات متوقفة مع مصر حول فتح المعبر.. لا موعد لسفر المعتمرين

04:49 - 03 تشرين أول / فبراير 2015

معبر رفح البري
معبر رفح البري

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مصادر خاصة لـ"فلسطين اليوم" ان الاتصالات الفلسطينية مع السلطات المصرية متوقفة تماماً حول إمكانية استئناف فتح معبر رفح البري مع غزة.

وأوضح المصدر أن الاتصالات مقطوعة مع الجانب المصري بسبب الحادث الأمني الأخير الذي أستهدف مواقع أمنية وعسكرية تتبع للجيش المصري والتي راح ضحيتها قرابة 30 جندياً مصرياً.

وكانت مجموعات من "بيت المقدس" استهدفت عدد كبير من المواقع العسكرية التابعة للجيش المصري في رفح والعريش والشيخ زويد في محافظة سيناء، والتي راح ضحيتها نحو 30 مواطن مصري بين مدني وعسكري.

وكان الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم أكد مؤخراً في تصريحات لـ"فلسطين اليوم" أنه لا مبرر امام الجانب المصري للإبقاء على إغلاق معبر رفح أمام مليون ونصف مليون مواطن، مشيراً أن المعبر يجب أن يخرج من دائرة الحسابات الامنية الداخلية.

وأوضح البزم ان قطاع غزة يتفهم الأحداث الأمنية الداخلية في سيناء، مشيراً ان على الجانب المصري أيضاً أن "يتفهم المعاناة التي يحياها المواطن الغزي".

وقال البزم:"تذرع الجانب المصري بإغلاق المعبر لدواعِ أمنية غير مقنع البتة، وربط المعبر الوحيد لقطاع غزة بالحوادث الأمنية المتكررة في سيناء لفترات كبيرة يحكم بالموت المحقق على آلاف الغزيين".

وأضاف:"نتفهم مع كل حدث امني إغلاق المعبر ليوم أو يومين، لكن أمام أكثر من 50.000 حالة إنسانية بحاجة للسفر لا يمكننا أن نقبل تبريرات إغلاقه".

وحول رده في أن الجانب المصري يخشى على المسافرين الفلسطينيين من الاحداث الامنية في سيناء، اكد ان المسافرون الفلسطينيون تنقلوا عبر معبر رفح الى العالم الخارجي في أوقات امنية عصيبة ولم يتعرض لهم أحد بأذى.

وأوضح ان معبر رفح ومحيطه لا يشكل خطراً على أي عنصر امني مصري، وان التنسيق الاداري والامني داخل المعبر مع الجهات المصرية قائم على أكمل وجه للحفاظ على امن مصر.

وحول سفر المعتمرين الغزيين للديار الحجازية، أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية د. يوسف ادعيس أنه لا موعد لسفر المعتمرين الغزيين، بسبب إغلاق معبر رفح والحالة الأمنية في سيناء.

واوضح ادعيس في تصريح لـ"فلسطين اليوم" انه لا جديد يذكر حول توقعات سفر المعتمرين، مطمئناً المواطنين ومكاتب السفر أن الموسم باوله وانهم لن يتعرضوا –ان شاء الله- لخسائر مادية، وأنه فور فتح المعبر ستكون هناك تسهيلات لسفرهم.

انشر عبر