شريط الأخبار

الخضري: الحصار يُمثل العقبة الأخطر في تعطيل الإعمار

02:10 - 03 حزيران / فبراير 2015

النائب جمال الخضري
النائب جمال الخضري

فلسطين اليوم - وكالات

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن الحصار الإسرائيلي ضد قطاع غزة ومنع دخول مواد البناء بشكل حر يُمثل العقبة الأخطر والأكبر في تعطيل الاعمار ويفاقم الوضع الإنساني المتدهور أصلاً.

وشدد الخضري على أن بوابة اعمار غزة هو رفع الحصار وتنفيذ تعهدات المانحين في مؤتمر اعمار غزة الذي عقد في القاهرة بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي المدمر في شهر أكتوبر الماضي.

وأكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء 3-2-2015 أن إجمالي ما سمح الاحتلال الإسرائيلي بإدخاله من مواد بناء منذ شهر أكتوبر من العام الماضي (بعد انتهاء مؤتمر المانحين) لا يكفي القطاع أكثر من أسبوعين. 

وأشار إلى توفر تمويل بحوالي 400 مليون دولار لمشروعات تابعة لمؤسسات دولية وعربية وللقطاع الخاص لكنها متوقفة بسبب الحصار الإسرائيلي على غزة ومنع إسرائيل دخول ما يحتاجها من مستلزمات إنشائية.

وأضاف " الاحتياجات لمواد البناء في ثلاث مسارات كلها هامة أولها الاعمار وهذا يحتاج لتمويل المانحين إضافة لدخول مواد البناء، وثانياً المشروعات المحلية والعربية الممولة من مؤسسات وهذه تمويلها متوفر ومعطلة بسبب الحصار وعدم دخول مواد البناء، وثالثا المشروعات الدولية وهذه متوفر تمويلها وتضع إسرائيل جدولة لدخول مواد البناء لها تعيق تنفيذها بشكل سلس".

وبين رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن منع دخول مواد البناء يعني أيضاً تعطيل آلاف الأيدي العاملة وعمل المصانع وشركات المقاولات والآلاف من الفنيين والمهندسين ما جعل معدل البطالة تصل قرابة 60% فيما نسبة الفقر تصل الـ 80%.

انشر عبر