شريط الأخبار

شاباس لنتنياهو وليبرمان: أنا استقلت ولكن سترون نتائج التحقيق في الجرائم

11:58 - 03 تشرين أول / فبراير 2015

وليام شاباس
وليام شاباس

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

رئيس لجنة التقصي:

رد قبل قليل رئيس لجنة تقصي الحقائق البروفسور الكندي وليام شاباس على تفوهات كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، أن تصريحات الاثنين وقحة وأن التحقيق مستمر في جرائمهم التي ارتكبوها في قطاع غزة والضفة الغربية من أجل الكشف والوصول للحق والعدالة.

وقال شاباس في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي القناة الثانية أن تفوهات نتنياهو وليبرمان ضد هي تصريحات وقحة صدرت من اثنين وقحين، ولكنني أريد أن اطمئن نتنياهو ليبرمان أنا استقلت ولكن التحقيق مستمر في جرائمهم التي ارتكبوها في قطاع غزة والضفة الغربية  من اجل الكشف والوصول للحق والعدالة.

ورد مكتب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" على استقالة رئيس لجنة تقصي الحقائق الدولية البرفوسور الكندي وليام شاباس بإصدار بيان طالب فيه شطب نتائج التحقيق في الحرب على غزة .

وحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت"، قال مكتب نتنياهو: بعد استقالة شاباس الذي كان يقف ضد "إسرائيل" ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو الآن يجب شطب نشر نتائج التحقيق الذي كتب وأخرج من قبل مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وحسب مكتب نتنياهو، فهذا المجلس مناهض لـ"إسرائيل"، حيث أثبت مجلس حقوق الإنسان بأنه ليس له علاقة بأي شيء يسمي حقوق إنسان.

أما وزير الخارجية "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان في رده على استقالة شاباس قال: الحديث يدور عن نجاح الخارجية "الإسرائيلية" فاستقالة شاباس تؤكد أن أكبر المنافقين في الهيئات الدولية لا يستطيعون تجاهل تعيين شاباس رئيساً للجنة، ولكن استقالة شاباس لن تغير نتائج التحقيق التي كتبت مسبقاً ضد "إسرائيل" وفقاً لمزاج مجلس حقوق الإنسان الذي يقف دائماً ضد "إسرائيل".

أعلن  البروفسور الكندي وليام شابس الليلة الماضية، والذي يرأس لجنة تقصي الحقائق في نتائج الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة عن استقالته بسبب ادعاءات "إسرائيل" حوله أنه عمل في الماضي مستشارا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو ما اعتبرته "إسرائيل" انجازاً لدبلوماسية الاحتلال.

وقد عين شابس البالغ من العمر 64 عاماً في أغسطس الماضي  من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف للتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها "إسرائيل" خلال الحرب على غزة.

وكتب شابس في رسالة استقالته لمجلس حقوق الإنسان بأنه قدم استقالته من رئاسة لجنة تقصي الحقائق والتي سيعلن عن نتائجها الشهر المقبل.

وقال شابس: قبل عام ونصف من حرب "إسرائيل" على غزة  بأنه معني لرؤية نتنياهو يحاكم أمام محكمة لاهاي  ففي عام 2013 وذلك أمام لجنة في نيويورك بحثت الملف الفلسطيني.

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد عين الأكاديمي الكندي لرئاسة مجموعة من ثلاثة أعضاء تحقق في جرائم حرب أثناء الهجمات العسكرية التي شنتها إسرائيل في غزة.

ولقي تعيين شاباس -الذي يعيش في بريطانيا ويعمل استاذا للقانون الدولي بجامعة ميدل سكس- ترحيبا من حماس لكنه قوبل بانتقادات قوية من الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة.

 

 

انشر عبر