شريط الأخبار

تدهور خطير على صحة أسيرين مريضين

01:05 - 02 تشرين أول / فبراير 2015

سجن
سجن

فلسطين اليوم - غزة

أكد والد الأسير المريض رامي جهاد الخطيب (30 عامًا) من مخيم الفوار بالخليل بالضفة الغربية المحتلة لإذاعة صوت الأسرى أن تدهوراً طرأ على صحة ابنه الذي لم يتناول الطعام منذ أربعة أيام وتمتنع سلطات الاحتلال عن إدخال العلاج اللازم له سوى الأكامول الذي يضر بحالته الصحية، حيث أنه يعاني من التهابات في الأمعاء وشبه أورام في القولون بالإضافة إلى الصداع والدوخة والغثيان بشكل دائم، ومشاكل في النظر.

والأسير الخطيب اعتقل 20/11/2014 إدارياً وحكم لمدة ستة أشهر، وكان له اعتقالات سابقة أمضى فيها قرابة الثمانية أعوام داخل السجون، كان أولها في 25/4/2002 لمدة سبعة أعوام وأفرج عنه في 27/12/2009، وأعيد اعتقاله في 1/12/2012 وأفرج عنه في 18/4/2013.

كما أكدت مصادر خاصة لإذاعتنا أن تدهوراً خطيراً طرأ على صحة الأسير محمد إبراهيم سياعرة (35 عامًا) من قرية خاراس قضاء الخليل، وأصيب بانفجار في الشريان وأدى ذلك على حدوث نزيف.

ويعاني الأسير سياعرة من تضخم في الأوردة منذ 10 أعوام، وقبل أسبوعين وصل التضخم ذروته وأجروا له قياسات وكان قطر الفخد 86 سنتيمتر، ومنذ ثلاثة أيام أقروا له عملية جراحية، وصرف له الأطباء الصهاينة علاجًا قديماً لا يتماشى مع حالته الصحية.

والأسير سياعرة معتقل في 11/6/2003 ومحكوم بالسجن 14 عامًا ونصف، أمضى منها اثني عشر عامًا ولا زال قابعاً داخل السجون.

انشر عبر