شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : اعتقال ثلاثة صيادين واحتجاز 70 قارب صيد لدى الاحتلال

12:06 - 01 تشرين أول / فبراير 2015

اعتقال النواب
اعتقال النواب

فلسطين اليوم - غزة

طالب الخبير في شؤون الأسرى رأفت حمدونة اليوم الأحد المؤسسات الدولية والحقوقية بالضغط على الاحتلال للإفراج عن ثلاثة من الصيادين المعتقلين لدى الاحتلال "الإسرائيلي" وهم " عواد عوض الصعيدي ، ومحمد داوود بكر ، وأحمد سعيد الصعيدي " الذين تم اعتقالهم خلال شهر يناير الماضي ، و إعادة 70 قارب صيد بطول ( 6 إلى 7 متر ) مع مواتيرها وشباكها ومعداتها واحتجاز قارب جر منذ خمسة شهور بحجم كبير يعود للصياد يوسف أبو عودة تقدر قيمته ب 150 ألف دولار.

من ناحيته أفاد رئيس النقابة العامة لعمال الصيد البحري نزار عياش مركز الأسرى للدراسات أن الاحتلال الاسرائيلى يهدد حياة 3800 صياد فلسطيني يعولوا 50000 نسمة من خلال سياسة الاعتقالات وإطلاق النار واحتجاز القوارب و الحد من الحركة في البحر تحت ذريعة الاقتراب من المنطقة الصفراء على الحدود "الإسرائيلية" أو المصرية ، الأمر الذي ألحق الأذى الجسدي والمعنوى والاقتصادى بشريحة الصيادين اللذين فقدوا ممتلكاتهم.

وأشار إلى خسارة الصياد جمال أبو وطفة الذى تدمر قاربه الكبير " لنش " بعد الحرب على مسافة 4 ميل بحري وتقدر خسارته ب 150 ألف دولار والذي تم سحبه بعد أسبوع  دون الانتفاع منه ، وكذلك يوسف أبو عودة وعبد المعطى الهبيل الذى تم تدمير قاربه بما لا يقل عن 500 طلقة وقذيفة واحدة أصابته مباشرة من سلاح البحرية "الإسرائيلية" وإغراقه في عرض البحر وهما بنفس القيمة والخسارة.

وطالب عياش وزارة الزراعة الفلسطينية بإثارة قضيتهم وتعويض الصيادين عن خسائرهم ، ودعا مؤسسات حقوق الإنسان بالكف عن صمتها والتدخل لرفع معاناة الصيادين وحمايتهم من الاستهداف وقطع الأرزاق والاعتقالات المستمرة  بحقهم .

 

_

انشر عبر