شريط الأخبار

"وقف التنفيذ".. هاجس يلاحق الاسرى بعد التحرر

06:17 - 31 تموز / يناير 2015

اعتقال
اعتقال

فلسطين اليوم - وكالات

 ذكر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الانسان أن 40% من المعتقلين الفلسطينيين عدة مرات ، أعاد لهم الاحتلال (وقف التنفيذ) وهو الحكم المؤجل الذي يرافق الحكم الفعلي الذي يصدر بحق الأسير في الاعتقال، الأمر الذي يعني أن الأسير يحكم مرتين على ذات القضية.

  وأوضح مدير مركز "أحرار" فؤاد الخفش، أن المحاكم الاسرائلية تحكم الأسير حكم فعلي وحكما مؤجلا ، وغالبا ما تسعى لجعل الحكم المؤجل مرتفعا في أغلب الأحيان، ويمتد لفترة طويلة تصل لخمس سنوات، ويشمل أي عمل يقوم به الأسير بعد تحرره من شأنه أن يعيد له هذا الحكم.  

 وبين أن الحكم المؤجل سيف يحاول الاحتلال أن يبقيه على رقاب الفلسطينيين، ويعد بمثابة تهديد لهم إن عادوا للمقاومة والنضال، كما يستخدمه المحققون الاسرائيليون في تهديد الأسرى وقت الاعتقال الثاني وقبل انتهاء مدة وقف التنفيذ، بأنه سيلاقي حكما عاليا، وإذا ما تعاون في التحقيق وقدم الاعتراف فإن المخابرات ستسعى لعدم أخذ وقف التنفيذ.  

وذكر الخفش أن حربا يقوم بها الأسرى والمحامون مع النيابة العامة الاسرائيلية والمحاكم الاحتلال لاسقاط وقف التنفيذ قد تنجح في مرات قليلية لترحيل وقف التنفيذ لاعتقال آخر.  

 وبين الخفش  أن الأسير في هذه الحاله يحاكم على القضية مرتين، الأولى بشكل فعلي، والاخرى بعدة عودته للسجون ثانية، الأمر الذي جعل من وقف التنفيذ هاجسا  يلاحق الأسرى بعد تحررهم، وكابوسا يلازمهم وقت اعتقالهم للمرة الثانية، ومدة اضافية كبيرة يمضيها الأسير دون تهمة جديدة.

انشر عبر