شريط الأخبار

اسرى فلسطين:"ارتفاع عدد الأسيرات في السجون خلال يناير إلى 25 أسيرة

01:34 - 31 تموز / يناير 2015

اسرى فلسطين:"ارتفاع عدد الأسيرات في السجون خلال يناير إلى 25 أسيرة

 أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن اعداد الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال  الاسرائيلي، ارتفعت خلال الشهر الحالي إلى (25) أسيرة، وذلك بعد اعتقال  فتاتين من بيت لحم والخليل في الضفة الغربية المحتلة.

واوضح الناطق الاعلامي للمركز "رياض الاشقر" ان الاحتلال صعد في الشهور الاخيرة من اللجوء الى اعتقال النساء الفلسطينيات، حيث لا يكاد يمر شهر الا وتتعرض العديد من النساء والفتيات الى الاعتقال لساعات او ايام واسابيع، حيث يطلق سراح معظمهن بعد التحقيق، ويفرض الابعاد عن المسجد الاقصى والحبس المنزلي على المقدسيات منهن، مشيرا الى ان المركز رصد خلال الشهر الحالي 19 حالة اعتقال للنساء، لا يزال منهن اثنتين قيد الاعتقال مما رفع عدد الاسيرات الى (25)  اسيرة .

واشار الاشقر الى ان الاسيرات اللواتي اعتقلن خلال الشهر الحالي هن : الشابة " لبنى مصباح الخطيب" (27 عاما)  من يطا بالخليل، والفتاة "فداء محمد يوسف دعمس اخليل" (20 عام) من بلدة بيت أمر بالخليل، وهى عائدة لمنزلها بعد توجهها للسؤال عن شقيقها "مهند " الذى اعتقل، قبل يوم من اعتقالها، في مركز توقيف عتصيون، وتم نقلها في جيب عسكري الى جهة مجهول.

وأوضح الاشقر أن من بين الأسيرات اربعة قاصرات لم تتجاوز اعمارهن الثامنة عشرة عاماً،  وهنّ: الاسيرة" ديما محمد سواحرة" 17 عام من القدس، وهى محكومة بالسجن لمدة 18 شهر، والاسيرة" هالة مسلم أبو سل" 17عام من الخليل، واتهمت بطعن جندي ، والاسيرة " يثرب صلاح ريان" 16عام، من رام الله، واصغرهن الطفلة "ملاك على الخطيب" 14 عام ، والتى اعتقلت خلال خروجها من مدرستها ، وحكم عليها الاحتلال بالسجن لمدة شهرين ومن بين الاسيرات (7) اسيرات اعتقلن سابقا في سجون الاحتلال، منهن (4) اسيرات تحررن في صفقة وفاء الاحرار وهن: الاسيرة المحررة "منى حسين قعدان" من جنين، و لا تزال موقوفة حتى اللحظة، والاسيرة المحررة " شيرين طارق العيساوى" من القدس، ولا تزال موقوفة ، والاسيرة المحررة " بشرى جمال الطويل" من البيرة ، وقد اعاد الاحتلال حكمها السابق 16 شهرا وكانت قد امضت منها 5 اشهر قبل اطلاق سراحها ضمن الصفقة، اضافة الى الاسيرة المحررة "هنيه ناصر" ، بينما بقية المحررات هن" الاسيرة "فلسطين نجم" من نابلس ، والاسيرة" احسان دبابسه" من الخليل، والاسيرة المحررة "امل طقاطقه" من الخليل وهى مصابة بجراح وتتنقل على كرسى متحرك.

وطالب الاشقر وسائل الاعلام المختلفة بتسليط الضوء على معاناة الاسيرات المتفاقمة ، وتصعيد سياسة الاعتقال بحقهن ، وفضح انتهاكات الاحتلال لحقوقهن ، كما طالب المؤسسات الدولية الراعية لشئون المراة التدخل لحماية الاسيرات من بطش الاحتلال ، ووقف استهداف المرأة الفلسطينية بالاعتقال والتحقيق والتنكيل.

انشر عبر