شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي لعدد من الأسرى في 'عسقلان' و'ريمون'

11:44 - 31 حزيران / يناير 2015

معتقل
معتقل

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الحالة الصحية لعدد من الأسرى في سجني عسقلان وريمون في تدهور مستمر، جراء استمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون.

وأفاد محامي الهيئة معتز شقيرات بأن الحالة الصحية للأسير محمد العرقان من الخليل، والمحكوم بالمؤبد ويقبع في سجن ريمون، سيئة للغاية، وبأنه يعاني منذ أكثر من 13 عاما من آلام بالكبد بسبب وجود ورم لم يتم استئصاله، رغم إجراء الفحوصات اللازمة.

وقال الأسير العرقان إنه خلال الشهرين الاخيرين اشتد المرض عليه ولم تعد المسكنات تنفع، واتهم إدارة السجن بممارسة الاهمال الطبي المتعمد تجاهه منذ عدة سنوات، ما ادى الى تفاقم المرض واشتداده.

واشتكى الاسير خالد حسن عبد الله القاضي من غزة، والمحكوم 14 عاما ونصف العام ويقبع في سجن ريمون من الاهمال الطبي وعدم تقديم العلاج له، مشيرا إلى أنه يعاني من مرض فيروس الكبد الوبائي من فئة (ب)، وان المرض نقل إليه عن طريق عيادة الاسنان بتاريخ 22/3/2014 ولم يتم علاجه بشكل صحيح.

وقال الاسير القاضي إنه نقل قبل اسبوعين الى عيادة السجن، فرفض الطبيب استقباله بدعوى انه مشغول ولا يستطيع علاجه.

وأضاف أن مستوى المناعة لديه اصبح منخفضا ولا يستطيع التحرك بشكل جيد، مطالبا بالعمل على مساعدته وادخال طبيب خاص له.

وافاد محامي الهيئة كريم عجوة بأن الوضع الصحي للأسير علي محمد محمود حسان من قلقيلية، والمحكوم بالمؤبد وسبع سنوات، ويقبع في سجن عسقلان، يعاني من عدة مشاكل صحية صعبة ابرزها صعوبة بالتنفس و'ديسك' في الفقرتين الثانية والثالثة.

وقال الاسير حسان إن الفحوصات التي اجريت له كشفت أنه يعاني من التصاق الفقرتين الثانية والثالثة، وإنه لم يعط الدواء اللازم منذ اجراء الفحصوات له، ما ادى الى ازدياد آلام الظهر لديه والتي بدأت تؤثر على قدميه. وأضاف أنه لم يعد يستطيع المشي إلا على عكازات

انشر عبر