شريط الأخبار

اصابة طفل في النبي صالح ومواجهات في تقوع ومخيم عايدة

06:51 - 30 تموز / يناير 2015

مواجهات في النبي صالح
مواجهات في النبي صالح

فلسطين اليوم - رام الله - وكالات

أصيب طفل بالرصاص الحي، وعشرات المواطنين بالاختناق اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية السلمية.

وحملت المسيرة هذا الاسبوع عنوان "أعطونا الطفولة"، وذلك رفضاً للاعتداءات الاسرائيلية بحق أطفال فلسطين نتيجة استهدافهم وقتلهم واعتقالهم، وآخرها الحكم بسجن الطفلة ملاك الخطيب، من قرية بيتين، شرق رام الله لشهرين.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما ادى الى اصابة الطفل محمد بلال التميمي (15 عاماً)، برصاصة في الفخذ، نقل على اثرها لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله لتلقي العلاج.

كما اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال مساء اليوم الجمعة في بلدة تقوع الواقعة شرق بيت لحم .

وافادت مصادر فلسطينية بأن قوة عسكرية اسرائيلية راجلة اقتحمت البلدة بدعوى ملاحقة فتية القوا الحجارة باتجاه سيارات المستوطنين، وقام الشبان والفتية بالقاء الحجارة والزجاجات الفراغة فيما اطلق جنود الاحتلال العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل متعمد باتجاه المنازل المجاورة ما ادى لاصابة عدد من المواطنين بحالات اغماء وغثيان.

الى ذلك، اصيب العشرات من المواطنين وبينهم اطفال بحالات اختناق وغثيان مساء اليوم جراء قيام قوات الاحتلال باطلاق وابل كثيف من قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وقال الناشط ابراهيم مسلم "ان جنود الاحتلال الذين انطلقوا من معسكر الجيش الكائن في قبة راحيل والمطل على المخيم قد استهدفوا مركز لاجيء للاطفال حيث اطلقوا باتجاهه عددا من قنابل الغاز اثناء تواجد الاطفال في القاعة لحضور فعالية ترفيهية ما ادى الى اصابة العديد منهم بالاختناق جرى اخضاعهم للعلاج الميداني."

ويعتبر مركز لاجيء الواقع بمحاذة مدخل "مفتاح حق العودة "، هدفا دائما لجنود الاحتلال اما من خلال اقتحامه او اطلاق القنابل الغازية باتجاهه.

كما وشهد المخيم مواجهات مع قوات الاحتلال قام خلال العشرات من الشبان والفتية بالقاء الحجارة والزجاجات الفارغة وعدد من الزجاجات الحارقة باتجاه الجنود الذين ردوا باطلاق العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة مستهدفين العديد من منازل المواطنين.

انشر عبر