شريط الأخبار

مسيرة حاشدة شمال القطاع للإسراع بإعادة الإعمار ورفضاً لقرار "الأونروا"

02:57 - 30 تموز / يناير 2015

مسيرة احتجاجا لوقف مساعدات الوكالة - أرشيف
مسيرة احتجاجا لوقف مساعدات الوكالة - أرشيف

فلسطين اليوم - وكالات- غزة

خرج المئات من أصحاب البيوت المدمرة شمال قطاع غزة، بعد صلاة الجمعة، في مسيرة حاشدة للمطالبة بالإسراع بعملية الاعمار، ورفضاً لقرار وكاله الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بوقف مساعداتهم المالية لهم.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد النصر بعد صلاة الجمعة مباشرة، وجابت الشوارع الرئيسية للبلدة، وسط هتافات غاضبة ومنددة بقرار الأونروا وقف مساعداتها.

ورفع المشاركون لافتات تطالب بالإسراع في الأعمار، ووقف مسلسل معاناتهم المتواصل منذ انتهاء العدوان الأخير، وتحمل جميع الأطراف مسئولياتهم الوطنية تجاه قضيتهم، مستنكرين في ذات الوقت قرار "الأونروا" وقف مساعداتهم المالية لهم.

وحذّر رئيس بلدية بيت حانون محمد الكفارنة في كلمته خلال المسيرة، من انفجار جميع المتضررين من العدوان الأخير جراء تأخر الاعمار، معربًا عن استنكاره الشديد من موقف الأونروا بوقف مساعداتها المالية لهم، الأمر الذي يفاقم من معاناتهم.

وأضاف الكفارنة:" على الأونروا أن تعي خطورة هذا القرار وألا تتخلي عن دورها وأن تستخدم كل صلاحياتها كمؤسسة دولية تعني بشئون اللاجئين في الضغط علي الدول المانحة والمجتمع الدولي للوفاء بتعهداتهم من اجل إعادة إعمار قطاع غزة".

واستهجن الكفارنة بشدة صمت الحكومة والسلطة تجاه تداعيات قرار الأونروا، مطالبًا إياهم بتحمل مسئولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني.

ودعا الكفارنة العالم العربي والإسلامي بمساعدة الشعب الفلسطيني لتخطي أزماته التي أرهقت كاهل المواطنين.

وكانت الأونروا أعلنت صباح اليوم الثلاثاء الماضي، عن وقف تقديم المساعدات المالية للمدمرة بيوتهم أو بدل الإيجارات بحجة نفاذ التمويل.

انشر عبر