شريط الأخبار

قراقع يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى

08:26 - 29 حزيران / يناير 2015

فلسطين اليوم - رام الله

حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، حكومة الاحتلال مسؤولية حياة الأسرى في سجونها وخاصة المرضى منهم.

وقال قراقع خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها القوى الوطنية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم في منطقة البوابة تضامنا مع الأسير المريض ربيع رزق صبيح (21 عاما)، إن إدارة سجون الاحتلال تتعمد عدم تقديم العلاجات اللازمة لأسرانا المرضى وإن قدمت فإنها مسكنة وليست الدواء اللازم.

وأضاف أن إدارة السجون تماطل في إجراء عمليات جراحية لعدد منهم، مؤكدا أنهم ينتظرون عودتهم سالمين لا أن يعودوا أمواتا كما حصل مع عدد من أسرانا.

وأكد قراقع أن قضية الأسرى تحظى الاهتمام والمتابعة من قبل القيادة الفلسطينية وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس، باعتبارها جوهر حقيقي في نضالات وكفاحات شعبنا.

من جانبه، حمل منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح؛ وزارة الصحة الإسرائيلية المسؤولية عن حياة الأسرى في ظل سياسة حقل التجارب لأدويتها التي تنتهجها على أسرانا.

ولم يخف والد الأسير الذي يقبع في سجن إيشل في مدينة بئر السبع، ويعاني من انسداد في صمامات القلب، خوفه على حياة ابنه جراء الإهمال الحقيقي من قبل إدارة السجن، مشيرا إلى أن نجله أبلغه أنه لا تقدم له العلاجات المتطلبة وفق حالته الصحية باستثناء بعض المسكنات التي أحدثت له مضاعفات.

وطالب الهيئات الحقوقية الإنسانية وأصحاب الضمائر الحية في العالم والمجتمع الدولي الذي يحمل شعارات الديمقراطية، بالتدخل السريع لإنقاذ حياة نجله وكافة أسرانا المرضى، وإطلاق سراح الجميع والعودة إلى ذويهم سالمين.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية صورا للأسير صبيح، ويافطات كتب عليها شعارات تحمل المجتمع الدولي مسؤولية صمتهم اتجاه قضية الأسرى، وعدم تدخلهم لإنقاذهم والإفراج عندهم.

انشر عبر