شريط الأخبار

مركز حقوقي: وقف "الأنروا" مساعدات المتضررين سيؤدي لكارثة

07:27 - 28 تشرين أول / يناير 2015

تدمير منازل
تدمير منازل

فلسطين اليوم - غزة

قال مركز "حماية لحقوق الإنسان"، إن قرار وقف وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" صرف مساعدات لمتضرري العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة من شأنه أن يتسبب في كارثة إنسانية وبقاء ضحايا عدوان الاحتلال دون مأوى.

وأكد في بيان له اليوم الأربعاء، على خطورة هذه القرار على الوضع الانساني في القطاع، وخاصة على المتضررين من العدوان الأخير الذي استرم لدة واحد وخمسين يوماً.

وطالب المركز الدول المانحة بالوفاء بتعهداتها المالية التي أعلنت عنها في مؤتمر المانحين في القاهرة بشأن إعادة إعمار غزة.

ولفت إلى أن أجواء فصل الشتاء شديدة البرودة، تفاقم الأزمة على المواطنين، التي أدت مؤخراً إلى وفاة عدد من الأطفال حديثي الولادة ممن دمرت بيوتهم، وذلك بسبب غياب الرعاية والبطء الشديد الذي يعتري تنفيذ الخطة الدولية بشأن إعادة الإعمار.

ودعا المركز في بيانه المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته في سبيل إنهاء معاناة الفلسطينيين، وتحديداً فيما يتعلق بتذليل الصعاب أمام تنفيذ عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة، وعدم ربط المساعدات الإنسانية بالاعتبارات السياسية.

وطالب الحكومة الفلسطينية إلى ضرورة العمل على وقف قرار أونروا، والسعي الجاد والحقيقي في سبيل إنهاء معاناة مواطنيها في قطاع غزة، عبر تفعيل قنواتها الدبلوماسية من أجل تنفيذ التزامات المانحين.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" أعلنت أمس عن وقف صرف المساعدات وبدل الإيجار لمتضرري العدوان "الإسرائيلي" الأخير على قطاع غزة بسبب نفاذ الأموال لديها.

وقالت الأونروا أنه لم تتلقى سوى 135 مليون دولار من أصل 720 مليون طلبتهم في مؤتمر إعادة الإعمار في القاهرة، حيث بلغ عدد المنازل المدمرة حوالي 96 ألف منزل.

انشر عبر