شريط الأخبار

الوزير الحساينة يحذر من "كارثة" بعد وقف مساعدات "أونروا" لمتضرري حرب غزة

12:33 - 28 حزيران / يناير 2015

الوزير مفيد الحساينة
الوزير مفيد الحساينة

فلسطين اليوم - وكالات

حذر وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني مفيد الحساينة من وقوع "كارثة إنسانية" في قطاع غزة بسبب قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بتوقف المساعدات للفلسطينيين المدمرة بيوتهم جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

وقال الحساينة في تصريحات صحفية على هامش لقائه، اليوم، في مدينة غزة بالسفير الهندي لدى السلطة الفلسطينية مهيش كومار: "نحذر من قرار أونروا بوقف المساعدات لأصحاب البيوت المدمرة بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة".

وأضاف الوزير الفلسطيني أن " 16000 أسرة فلسطينية من أصحاب البيوت المدمرة خلال الحرب لا زالوا موزعين على مراكز الإيواء في المدارس وهم بحاجة ماسة إلى تقديم المساعدات وتوقف هذه المساعدات عنهم ينذر بكارثة إنسانية حقيقية".

ودعا المجتمع الدولي إلى الوقوف عند مسؤولياته تجاه المتضررين جراء "العدوان الإسرائيلي" وتقديم الدعم اللازم لهم.

كما طالب بالضغط على اسرائيل لتسهيل عمل المعابر وتسهيل دخول البضائع والشاحنات الخاصة بمواد البناء لتسريع اعادة الإعمار.

وكان الحساينة قد التقى اليوم بالسفير الهندي لدى السلطة الفلسطينية "مهيش كومار" في مدينة غزة، بحسب بيان أصدره مكتب الوزير اليوم.

وكانت وكالة "أونروا"، أعلنت اليوم الثلاثاء، وقف تقديم المساعدات المالية للفلسطينيين للمدمرة بيوتهم في قطاع غزة، "بسبب نقص التمويل".

انشر عبر