شريط الأخبار

عقب سقوط صاروخين على الجولان المحتل

هيرتسوغ: سياسات نتنياهو أفقدت "الإسرائيليين" الأمن بالقدس والجولان وتل أبيب

07:45 - 27 تموز / يناير 2015

يتسحاق هيرتسوغ رئيس حزب العمل
يتسحاق هيرتسوغ رئيس حزب العمل "الإسرائيلي

فلسطين اليوم - وكالات

قال يتسحاق هيرتسوغ، رئيس حزب العمل "الإسرائيلي" وزعيم المعارضة، اليوم الثلاثاء، إن "سياسة الحكم التي أقامها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء جعلت "الإسرائيليين" يفتقدون الأمن في القدس، تل أبيب، والجولان (المحتل)".

وأضاف هيرتسوغ في تصريح نقلته القناة السابعة الإسرائيلية أنه "رغم كل التطورات الأمنية على الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا، إلا إنني على يقين من أن الاعتماد على الجيش الإسرائيلي مهم، وبذلك ندعمه في اتخاذ كل ما يراه مناسبا من قرارات".

ومضى قائلاً إنه "حان الوقت لنعيد الشعور بالأمن "للإسرائيليين".

وتأتي تصريحات هيرتسوغ عقب سقوط صاروخين ظهر اليوم على الجولان المحتل .

وقال بيتر ليرنر، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إن صاروخين سقطا على مرتفعات الجولان السورية التي تحتل "إسرائيل" نحو ثلثي مساحتها.

وأضاف في تغريدة بحسابه الشخصي على "تويتر": "تم تأكيد سقوط صاروخين على مرتفعات الجولان".

وكان ليرنر أكد في تغريدة سابقة له على (تويتر)، اليوم الثلاثاء، إطلاق صافرات الإنذار في مرتفعات الجولان.

بدورها قالت إذاعة الجيش الاسرائيلي، إن الجيش الإسرائيلي رد بإطلاق المدفعية على مصدر إطلاق الصاروخين، مشيرة إلى أنهما "أطلقا من الأراضي السورية"، دون أن تحدد الجهة التي قامت بإطلاقهما.

ويأتي إطلاق الصاروخين بعد نحو أسبوعين من استشهاد 6 عناصر وقادة في حزب الله  اللبناني في هجوم بطائرة بدون طيار عليهم لدى تواجدهم في أراضي سورية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين على الجولان، كما لم يصدر عن النظام السوري أي تعليق رسمي حول الموضوع .

وشهدت مدينتي القدس، تل أبيب، والضفة الغربية خلال الشهرين الماضي والجاري، عدة عمليات دهس وطعن، نفذها فلسطينيون، ضد إسرائيليون، إثر تصاعد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

انشر عبر