شريط الأخبار

الفصائل تعتبر قرار الأنروا حلقة أخرى من حلقات تشديد الحصار على غزة

12:10 - 27 تشرين أول / يناير 2015

اعمار غزة
اعمار غزة

فلسطين اليوم - غزة

وصفت حركة حماس قرار الاونروا وقف المساعدات المالية لأصحاب البيوت المدمرة في غزة وبدل الإيجار، بأنه قرار خطير وصادم للغاية، ومن شأنه مفاقمة معاناة غزة وتكريس لمأساة آلاف الأسر المشردة والمدمرة بيوتهم.

و قال الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم في بيان تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة منه:" إنه على الأنروا أن تعي خطورة هذا القرار وألا تتخلى عن دورها، وأن تستخدم كل صلاحياتها كمؤسسة دولية تعني بشئون اللاجئين في الضغط على كل الدول المانحة والمجتمع الدولي للوفاء بتعهداتهم من أجل إعادة إعمار القطاع".

كما دعا برهوم الرئيس عباس أيضا يتحمل جزء كبير من المسئولية عن هذه النتائج الخطيرة كونه تخلى عن مسئولياته تجاه أبناء شعبه في غزة، ومنعه وصول المساعدات وأموال الإعمار إلى مستحقيها.

و ناشد كافة الدول التي اجتمعت في شرم الشيخ بالعمل فورا على دفع جميع المستحقات المالية التي تعهدوا بها حتى يتم إنهاء معاناة سكان القطاع.

من جهتها قالت لجان المقاومة في فلسطين أن قرار " الأنروا " بوقف تقديم المساعدات لمتضرري الحرب الصهيونية الأخيرة هو حلقة من حلقات تشديد الحصار الظالم الذي يتعرض له قطاع غزة .

وإعتبرت اللجان في بيان تلقت فلسطين اليوم نسخة منه أن استمرار الحصار الجائر وتعطيل عملية الإعمار يشكل استمراراً للعدوان والحرب على شعبنا في قطاع غزة مما يطلب جهد من الكل الفلسطيني العمل على مواجهة العدوان ووقف نتائجه الظالمة .

ودعت لجان المقاومة إلى التسريع في عملية إعادة إعمار البيوت التي دمرها العدو الصهيوني وعلى جميع المؤسسات الفلسطينية الرسمية أن تقوم بدورها المنوط بها وأن تقصير أو تلكؤ في هذا المسار يعتبر خيانة وطنية وتلذذ بآلام الصابرين الصامدين في قطاع غزة .

وحذرت لجان المقاومة من استمرار الحصار وعملية تعطيل الإعمار ووقف تقديم المساعدات للمتضررين من الحرب الصهيونية والتي تشكل فتيل اشتعال لانفجار كبير يضرب المنطقة وكل من يقف عائق أمام رفع المعاناة عن شعبنا البطل .

و كانت  وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" أعلنت صباح اليوم عن وقف تقديم المساعدات المالية للمدمرة بيوتهم او بدل الإيجارات بسبب نقص التمويل.

انشر عبر