شريط الأخبار

اشادت بموقف الجهاد.. نقابة الموظفين: إجراءات قضائية ضد حكومة الحمدلله

05:58 - 24 تموز / يناير 2015

رواتب الموظفين
رواتب الموظفين

فلسطين اليوم - غزة

أكدت نقابة الموظفين العموميين في غزة عن نيتها رفع دعوى قضائية ضد حكومة  الحمدلله لـ"تنكرها" لحقوق موظفي حكومة غزة السابقة، كعدم الاعتراف بشرعيتهم الوظيفية.

وأوضح الناطق باسم النقابة خليل الزيان في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" ان الإجراء القضائي جاء بعد تنصل الحكومة من استحقاقات الموظفين والمصالحة الفلسطينية التي تؤكد على حقوق الموظف الفلسطيني في حكومة غزة السابقة.

وقال :"قدمنا استشارات قانونية ودرسوا كل القوانين العمالية العمومية التي تتعلق بحالنا، وابلغونا أن القانون الفلسطيني إلى جانبنا وأننا وقعنا تحت نير التمييز الحكومي بين الموظفين".

وأضاف: حكومة التوافق، منذ تسلمها للحكم، اتخذت عدة قرارات ظالمة لموظفي حكومة غزة السابقة، وتعد تمييزاً عنصرياً بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، وذلك عكس ما نصت عليه أحكام القانون، وقانون الخدمة العامة.

وأشار الزيان ان نقابته تتواصل مع الأحزاب الفلسطينية لبلورة رأي عام يدين تنكر الحكومة لموظفيها.

وأشاد الزيان بموقف الفصائل الفلسطينية على رأسها حركة الجهاد الإسلامي ممثلة بالقيادي فيها خالد البطش خلال كلمته في مؤتمر نقابي حول دور الفصائل الفلسطينية في معالجة أزمة موظفي قطاع غزة، الذي عُقد في غزة اليوم السبت ، والتي أكد فيها على  حقوق الموظف الفلسطيني قائلا:"سنعبر عن حقوقكم وسنتحمل المسؤولية من أجل حل المشكلة مهما بلغ الأمر، لن نترك آلاف الموظفين دون أن ندافع عن حقهم".

كما وعبَّر القيادي البطش عن رفضه لمنطق الابتزاز ومنطق المتاجرة بمعاناة الناس والتي تستمرّ منذ أشهر طويلة.

وأكد على ضمان الأمن الوظيفي، وقال: "هذا الحق المكتسب المالي لا يسقط بالتقادم، وهو دين في رقبة الحكومة، وليعرف ذلك الدكتور الحمد الله وإن لم تسد الدين تسده الحكومة القادمة غصباً عنها، ولا يمكن أن ينتهي هذا الدين إلا بالسداد" كما قال.

 

انشر عبر