شريط الأخبار

أوضاع الأسرى في "مجيدو" و"نفحة" قاسية ولا تطاق

03:48 - 24 تشرين أول / يناير 2015

الاسرى
الاسرى

فلسطين اليوم - وكالات

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن أوضاع الأسرى المعزولين في سجن مجدو قاسية جدا ولا تطاق.

وقالت محامية الهيئة شيرين عراقي بعد زيارتها لعدد من الأسرى المعزولين في مجدو، نقلا عن الأسير عبد العظيم أبو سارة من نابلس والمحكوم 33 عاما، إن ظروف العزل صعبة للغاية، وإن المعزولين يعيشون في قبور مغلقة وتمارس عليهم ضغوطات نفسية وحرمان شامل من كافة حقوقهم الإنسانية بما فيها زيارات الأهل والعلاج الطبي.

وأوضح الأسير أبو سارة لمحامية الهيئة، أنه تعرض للاعتداء بشكل وحشي في الزنازين ما تسبب بإصابته بجروح بليغة ورضوض، وأنه قدم شكوى ضد الضابط الذي اعتدى عليه، وقام بالاحتجاج بعدم الوقوف على العدد، وأشار إلى أن إدارة السجن عاقبته بإخراج كافة الأدوات الكهربائية من زنزانته.

وأفاد الأسير المعزول عصام أحمد زين الدين المحكوم بالمؤبد والمعزول منذ 14/12/2014، أنه يعاني من أوجاع في المعدة منذ أكثر من أربع سنوات ولا يقدم له العلاج، إضافة إلى أن قوات قمعية تقوم بمداهمة زنازين العزل بهدف إذلال الأسرى واستفزازهم.

ويشار إلى أن استغلال الأسرى الجنائيين لظروفهم، خاصة أنهم موجودون في قسم الجنائيين وذلك في الاحتيال على الأهالي وأخذ مبالغ منهم بحجة إيصالها إلى المعزولين.

وقال إن الأسرى المعزولين يخرجون مدة ساعة واحدة إلى الفورة يوميا، وإنه لا يوجد مرحاض في الزنازين إنما مرحاض خارجي، إضافة إلى تقييد أيدي الأسرى خلال خروجهم إلى الساحة.

يذكر أن الأسرى  المعزولين في سجن مجدو هم: عصام زين الدين، وعبد العظيم عبد الحق، ومراد نمر، ووائل نصيرات، وعبد الرحمن عثمان، ومحمود العارضة، وثابت مرداوي، وعماد سرحان.

وأضافت هيئة شؤون الأسرى أن عددا من الأسرى القابعين في سجن 'نفحة'، نقلوا إلى المستشفيات الإسرائيلية في حالات صحية صعبة، بعد تدهور أوضاعهم الصحية.

وأوضح محامي الهيئة رامي العلمي الذي زار الأسرى في سجن 'نفحة'، أن الأسير حمزة سعيد الكالوتي (46 عاما) من القدس والمحكوم بالسجن 6 مؤبدات، أصيب بحالة إعياء شديدة نتيجة مماطلة إدارة السجون بإجراء عملية جراحية مستعجلة له في بطنه، مشيرا إلى أنه يعاني من الفتاق ويتعرض لأوجاع شديدة في بطنه بسبب ذلك.

وقال العلمي إن أوضاع الأسير الصحية تدهورت بشدة، ولم يتمكن من الأكل أو الشرب أو النوم منذ 9 أيام، إضافة إلى معاناته من التهابات حادة في المفاصل، ونتيجة وضعه الحالي فإنه يتقيأ حبوب المسكنات التي تعطى له، ولا يتمكن من السير على قدميه أو التحرك إلا بمساعدة الأسرى.

وأشار العلمي إلى أن الأسير وسام عباسي من القدس والمحكوم 26 مؤبدا و40 عاما، تم نقله يوم الأربعاء المنصرم إلى المستشفى لإجراء عملية في عينه.

ونقل شهادة الأسير يسرى عطية المصري، من غزة المحكوم 20 عاما، ويعاني من سرطان في الغدد، بأن هناك مماطلة طويلة ومنذ 20 شهرا في إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له

وقال المصري إنه بدأ يعاني أيضا من مشاكل في عينيه بحيث أصبح لا يستطيع القراءة، ويعاني أيضا من التهابات في الأمعاء وورم في القولون.

وأفاد الأسير محمد فريد أسعد من كفر كنا، والمحكوم 6 سنوات ويقبع في سجن إيشل بأنه يعاني من تضخم حاد في اليد اليمنى والرجل اليمنى، إضافة إلى مشاكل صحية في الغدد اللمفاوية.

انشر عبر