شريط الأخبار

أوغلو: نرغب في جعل تركيا جسراً بين الدول المتقدمة وتلك الأقل تقدما

10:05 - 23 تشرين أول / يناير 2015

داود أغلو
داود أغلو

فلسطين اليوم - وكالات

أعرب رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو"؛ عن رغبتهم في جعل تركيا؛ "أحد الجسور التي يمكنها أن تربط بين الدول الأقل والأكثر تقدما"، مشيراً إلى أن "نظرتنا للعدالة تتلخص في أنه لا سلام بدون وجود عدالة، وبدون عدالة اقتصادية لن يكون هناك نظام سياسي". 

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها رئيس الوزراء التركي، مساء اليوم الجمعة؛ على هامش مأدبة العشاء التي أُقيمت على شرف تركيا، الرئيس الدوري لمجموعة العشرين الاقتصادية، وذلك في قاعة مؤتمرات منتدى الاقتصاد العالمي "دافوس"، بمناسبة الدورة الـ 45 للمنتدى المنعقد حاليا، في منتجع يحمل نفس الاسم بسويسرا.

وأشار رئيس الحكومة التركية إلى أنه قام خلال أول اجتماع شارك فيه على هامش فعاليات "دافوس"؛ بتسليط الضوء على أولويات تركيا، خلال رئاستها الدورية لمجموعة العشرين الاقتصادية، موضحاً أنهم بحثوا مع قادة مجموعة العشرين - من خلال اجتماع الطاولة المستديرة - هدف العمل الرئيس لتلك المجموعة.

وذكر أنهم يسعون من خلال رئاستهم للمجموعة؛ إلى تحقيق مزيد من الفاعلية، وترسيخ دورها الإيجابي في حل المشكلات، معرباً عن أمله في تحقيق الأهداف التي يريدون تحقيقها خلال تلك الفترة.  واستطرد قائلا: "نعد بمزيد من التفاعل بين بلدان مجموعة العشرين خلال رئاستنا الدورية، كما أن هناك تفاعلا إيجابيا سينشأ بين السياسة والاقتصاد".

وشارك رئيس الوزراء التركي "داود أوغلو" في الدورة الـ 45 لمنتدى الاقتصاد العالمي "دافوس"، في الفترة ما بين 21 و24 كانون الثاني/ يناير الجاري، على رأس وفد تركي رفيع المستوى مكون من 30 شخصية، بينهم عدد من المسؤولين والوزراء.  

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها تركيا بالمنتدى على مستوى رئاسة الوزراء، عقب المشادة الكلامية الشهيرة عام 2009، بين رئيس الوزراء التركي آنذاك "رجب طيب أردوغان"؛ والرئيس الإسرائيلي السابق "شمعون بيريز"، حيث صرح أردوغان حينها بأن "دافوس انتهى بالنسبة له".  

وفي وقت سابق مساء اليوم؛ أتم رئيس الحكومة التركية برنامجه بدافوس، وتوجه إلى مدينة زيورخ، ليلتقي المواطنين الأتراك المقيمين في المدينة السويسرية.

انشر عبر