شريط الأخبار

خلال تشييع شهداء رهط.. الخطيب: شعبنا أمام موجه جديدة من العنصرية

06:03 - 20 تشرين أول / يناير 2015

الشيخ كمال خطيب
الشيخ كمال خطيب

فلسطين اليوم - وكالات

شارك بعد ظهر اليوم الثلاثاء (20|01) العديد من أهالي بلدة كفركنا في وقفة احتجاجية بمنطقة العين، وذلك بدعوة من اللجنة الشعبية احتجاجا على ممارسات الشرطة الإسرائيلية في مدينة رهط بالنقب واستشهاد الشابين سامي الزيادنة وسامي الجعار .

وشارك في الوقفة ممثلون عن مختلف التيارات والحركات السياسية ونائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ كمال خطيب، والشيخ خالد صقر مسؤول الدعوة في كفركنا والشيخ محمد دهامشة والقائم بأعمال رئيس المجلس المحلي عز الدين امارة واخرون .

ورفع المشاركون الشعارات المنددة بسياسة الشرطة الإسرائيلية وأجهزة الأمن تجاه المواطنين العرب، معبرين عن استنكارهم لسياسات الشرطة ولمقتل الشابين الزيادنة والجعار.

وفي حديث لموقع فلسطينيو48 مع الشيخ كمال خطيب عن الالتزام بالإضراب في كفركنا قال:" كيف لكفركنا ان لا تقف مع أهلنا في النقب وهي التي منذ شهرين شيعت جثمان شهيدها خير الدين حمدان، برصاص نفس الشرطة، شرطة "اهرونوفتش" و"نتانياهو" ، شرطة القتل شرطة الدم. الساميان في رهط ، سامي الجعار وسامي الزيادنة التقيا بنفس الاسم والتقيا على نفس الارض والتقيا على نفس التراب".

وأضاف نائب رئيس الحركة الإسلامية:-"شعبنا الفلسطيني كله يدرك انه أمام موجه جديدة من العنصرية والاستهداف يمكن للانتخابات القادمة لها مهر وثمن ولكن هذا المهر وهذا الثمن هو من دمائنا هنا في رهط وهنالك في لبنان وهنالك في غزة وفي الضفة الغربية , لا لشيء الا ان لكل حزب في اسرائيل يريد الوصول الى الحكم يبدو ان ثمن الوصول ليس الا المزيد من التنكيل بأبناء شعبنا وسفك دمنا والاعتداء على مقدساتنا".

انشر عبر