شريط الأخبار

بسبب الازدحام الشديد نقل أسرى من مجدو الى النقب

11:31 - 20 حزيران / يناير 2015

معتقل
معتقل

افاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان ادارة مصلحة السجون أقدمت امس على نقل عدد كبير من الأسرى من سجن مجدو إلى سجن النقب الصحراوي، وذلك بسبب الاكتظاظ الشديد في السجن وارتفاع أعداد الأسرى .

 

واوضح المركز بانه بسبب تصاعد الاعتقالات خلال الشهور الأخيرة، شهدت العديد من السجون حالات اكتظاظ شديدة ، ولم تعد تستوعب مزيد من الأعداد ، حتى ان بعض الاسرى ينامون على الارض ، حيث لا تتوفر لهم آسره للنوم بسبب العدد المتزايد داخل الغرف ، وهذا جعل اوضاع الاسرى قاسية للغاية، حيث ان الاغطية والفرشات واغراض الاكل وغيرها لا تكفى للأسرى، فميا تصاعدت الحالات المرضية بين الاسرى دون توفير علاج  من قبل الادارة .

 

واشار المركز الى ان سجن مجدو شهد فى الآونة الاخيرة ارتفاع فى عدد الاسرى المحتجزين بداخله، لذلك لجأت ادارة السجون لنقل عدد منهم الى سجن النقب لتخفيف العدد في السجن، وعرف من الاسرى المنقولين : الشقيقين محمد ومحمود عامر نصار، و أحمد حمادنة، بكر طويل، إسلام طويل، حسام أبو جانة، أمير اشتية، إيهاب الزقلة، محمد دوابشة، ثائر دوابشة، صقر دوابشة، علي دوابشة، أحمد نبعة، نافذ أبو عبيد، حسام يونس، يوسف عمارنة.

 

وبين الاشقر بان ظروف الاسرى في سجن مجدو قاسية للغاية ، ويعانى الاسرى من استمرار العقوبات المفروضة عليهم منذ 7 شهور، والتي تتمثل فى  تقليص مدّة الزيارة، وحرمان بعضهم منها، وتقليص مبلغ «الكنتين» إلى ثلث المبلغ الذي كان مسموحا بإدخاله سابقا، إضافة إلى منع بث تلفزيون فلسطين.

كذلك يعانون من نقص شديد في الأغطية والملابس الشتوية، اضافة الى استمرار علميات الاقتحام للأقسام والغرف وتنفيذ عمليات قمع وتتفيش والتي كان اخرها قبل اسبوعين باقتحام قسم (1) ومعاقبة اسرى إحدى الغرف بذريعة قيام الأسرى  بكتابة شعار فيها.

انشر عبر