شريط الأخبار

طالبتان فلسطينيتان تصممان سريرا ذكيا للاطفال حديثي الولادة

06:47 - 19 حزيران / يناير 2015

فلسطين اليوم - وكالات

نجحت الطالبتان زينب قريع، وإسراء القاروط، من قسم هندسة الحاسوب في جامعة النجاح الوطنية بتصميم "سرير ذكي" للاطفال حديثي الولادة، يمكن الامهات من ادارة شؤون منازلهن والاعتناء باطفالهن في ذات الوقت.

واوضحت الطالبتان ان فكرة المشروع قد نبعت من صعوبة أن تجمع المرأة اليوم بين إدارة المنزل ورعاية طفلها في آن واحدٍ، والكلفة العالية لإحضار مربّية للعناية بالأطفال.

واضافتا انهما فكرتا بطريقة تساعد الأم وتجعلها اكثر طمأنينة عندما تكون بعيدةً عن طفلها.

وشرحتا آلية عمل "السرير الذكي، موضحتان انه "يتم تفعيل نظام السرير عند الاستخدام الأول للنظام من قبل الأم، حيث تعمل الأم على إدخال رقم هاتفها النقال باستخدام لوحة المفاتيح ويتم حفظه أوتوماتيكياً، بعد ذلك تستطيع الأم القيام بأعمالها المنزلية دون قلقٍ على طفلها، فإذا بدأ الطفل بالبكاء سيقوم النظام بتحليل الصوت ومعرفة ما إذا كان الصوت هو بكاءٌ أم صوتٌ آخر، فإن تبين أنه بكاءٌ يبدأ السرير بهزّ الطفل لمدة خمس دقائق وتشغيل موسيقى وتحريك الألعاب لتهدئته، وعلى الفور يقوم النظام بإرسال رسالة نصية قصيرة إلى هاتف أمه النقال لإخبارها ببكاء الطفل، وتتضمن الرسالة معلومات أخرى كدرجة حرارة غرفة الطفل بالإضافة إلى حالة حفاظة الطفل من خلال المجسات الموجودة في السرير".

وتقول مصممتا المشروع ان "النظام في مشروعهما يوفر بعض المميزات الأخرى، حيث يُمكّن الأم من إجراء مكالمة هاتفية مع النظام لتطمئن على طفلها، اذ يستطيع الطفل سماع صوت والدته وسماعها صوت طفلها أيضاً، كما يمكّن النظام أيضاً الأم من التحكم بالسرير من خلال إرسال رسالة نصية للنظام ليقوم السرير بهز الطفل بالوقت الذي تريده الأم أو تشغيل الموسيقى أو التأكد من درجة الغرفة أو حالة حفاظة الطفل.

وجهت الطالبتان قريع والقاروط شكراً خاصاً لإدارة الجامعة وكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وعلى وجه التحديد قسم هندسة الحاسوب لدعمهم واهتمامهم بالطلبة والإخلاص بالعمل من أجل تخريج طلبة ذوي كفاءة عالية قادرين على المنافسة في سوق العمل. كما وجهتا الشكر لذويهن لدعمهم ومساندتهم في إكمال المشروع. واعربتا عن املهما في تطوير مشروع "السرير الذكي" ليكون مُنتجاً وطنيا بجودة عالية.

انشر عبر