شريط الأخبار

محاربو الصحراء في مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام الأولاد

09:34 - 18 حزيران / يناير 2015

منتخب الجزائر
منتخب الجزائر

فلسطين اليوم - وكالات

يستهل المنتخب الجزائري مشواره ضمن نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015 في أدغال غينيا الاستوائية، بمواجهة نظيره الجنوب أفريقي الاثنين 19 يناير/كانون الثاني، ضمن المجموعة الثالثة للبطولة.

ويبحث منتخب الجزائر "محاربو الصحراء"، المصنف 18 عالميا والأول في القارة السمراء، عن لقبه القاري الثاني في تاريخه، والأول منذ 25 عاما عندما توج به على أرضه في عام 1990.

وتعيش الكرة الجزائرية أفضل أيامها، ويبدو أن منتخبها الوطني مرشح فوق العادة للتتويج بلقب بطل القارة السمراء في نسختها الثلاثين، وذلك نظرا لتألقه في البرازيل 2014 بوصوله إلى دور الـ 16 لأول مرة في تاريخه وخروجه بصعوبة بعد التمديد (1-2) على يد ألمانيا التي توجت باللقب لاحقا، وكان أول المتأهلين إلى نهائيات الكأس القارية.

ولكن على المنتخب الجزائري توخي الحذر وتجنب سيناريو نسخة عام 2010 في أنغولا عندما دخلها "محاربو الصحراء" مرشحا فوق العادة لإحراز اللقب أيضا، خاصة بعد تأهله التاريخي إلى مونديال البرازيل 2014 على حساب غريمه المنتخب المصري في الدور الفاصل، وبلغ الدور ربع النهائي بانتصار تاريخي على كوت ديفوار، لكنه تلقى صفعة قوية في الدور ربع النهائي بسقوطه المدوي برباعية نظيفة أمام الفراعنة الذين توجوا بعدها باللقب.

غابت الجزائر عن نهائيات عام 2012 قبل أن تحجز بطاقتها لنسخة 2013 في جنوب أفريقيا، لكنها خرجت مبكرا من الدور الأول، وبالتالي فإن مهمتها هذا العام تكمن أيضا في محو خيبة الأمل.

ويملك المنتخب الجزائري بقيادة مدربه الفرنسي كريستيان جوركوف الذي تولى مهمة تدريب محاربي الصحراء بعد رفض البوسني الأصل الفرنسي الجنسية وحيد خليلودزيتش تمديد عقده معهم، أكثر من نجم بدءا من العرين الذي يحرسه رايس مبولحي مرورا بخط الدفاع والمخضرمين مجيد بوقرة ورفيق حليش وخط الوسط بقيادة ياسين براهيمي جائزة أفضل لاعب في القارة باختيار شبكة BBC البريطانية،  ونجم فالنسيا الإسباني سفيان فيغولي وصولا إلى خط الهجوم والقوة الضاربة المتمثلة في إسلام سليماني (سبورتينغ لشبونة البرتغالي)، والعربي هلال سوداني (دينامو زغرب الكرواتي).

ولكن مهمة الجزائريين لن تكون سهلة في المجموعة "الحديدية" التي تضم أيضا منتخبي غانا والسنغال.

وتسعى جنوب أفريقيا، بطلة 1996 ووصيفة عام 1998، بدورها إلى تحقيق نتائج جيدة خصوصا أنها حجزت بطاقتها بعد أن تصدرت تصفيات مجموعتها التي ضمت نيجيريا حاملة اللقب والكونغو والسودان، وتعويض خيبة أملها على أرضها قبل عامين عندما خرجت من الدور ربع النهائي.

وتجمع المباراة الثانية منتخبي غانا والسنغال، وكانت البطولة قد انطلقت يوم السبت، وشهدت المباراة الافتتاحية تعادل غينيا الاستوائية مع الكونغو (1-1) ضمن المجموعة الأولى، وفوز الغابون على بوركينا فاسو بهدفين نظيفين.

انشر عبر