شريط الأخبار

زيارتي لغزة عند تمكين الوفاق من عملها

عباس: ناقشتُ مع السيسي 6 ملفات مهمة

02:58 - 18 تشرين أول / يناير 2015

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

فلسطين اليوم - وكالات

 

قال الرئيس محمود عباس، إن الضغوط الأميركية كانت 'مرعبة، وإن الحكومة الفلسطينية دخلت إلى مجلس الأمن وبحوزتها 14 صوتا، لكن ضغوط واشنطن خفضتها إلى تسعة أصوات، وفى الربع ساعة الأخيرة قبل التصويت انسحبت نيجيريا بضغوط قوية من الولايات، ففشلنا في الحصول على الموافقة'.

وشدد في حواره مع موقع 'البوابة نيوز' المصرية والذي نشر اليوم الأحد، على أن هذا ما دفع القيادة الفلسطينية لتبنى عدد من الإجراءات، في مقدمتها الانضمام إلى المنظمات الدولية، خاصة محكمة الجنايات الدولية، الأمر الذي ردت عليه إسرائيل بحجب أموال الجمارك، 'لتعجيزنا عن دفع مرتبات السلطة'، قال الرئيس.

وزعم الرئيس أن تفاهمًا جرى بين حماس وإسرائيل حول مشروع 'ايجور أيلاند' والذي يقضى بإنشاء دولة فلسطينية على أراضي غزة مضافًا إليها قطع أراض من مصر.

وشدد في حواره الذي استمر أكثر من ساعة بقصر الأندلس، مقر إقامته في مصر، على أن موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان 'مشرفًا حينما علم بهذه المؤامرة، وأكد أن مصر لن تقبل أن تمنح، لا إسرائيل ولا حماس، سنتيمترا واحدا من أراضيها، على حساب القضية الفلسطينية' على حد قوله.

وقال:"مع الرئيس السيسي ستة موضوعات رئيسية، ما حدث في مجلس الأمن وخطة تحركاتنا في الفترة المقبلة، خاصة الإجراءات التي ننوى اتخاذها إذا وضعت أمريكا وإسرائيل المعوقات في طريق الاعتراف بالدولة الفلسطينية من طرف واحد، وأهمها التخلي عن التنسيق الأمني بيننا وبين إسرائيل، لأنها خطوة خطيرة ولها تداعياتها المهمة على الأرض".

واضاف:"ناقشنا عملية السلام وموضوع غزة، خاصة ما يتعلق بموافقة حماس وإسرائيل على مشروع 'إيجور أيلاند'، كما ناقشنا موضوع التمكين لحكومة الوفاق الوطني وإعادة الإعمار، والتنسيق المصري الفلسطيني في كل المجالات".

 

انشر عبر