شريط الأخبار

عميل من غزة يسلم نفسه للمقاومة

01:13 - 18 تموز / يناير 2015

الشاباك
الشاباك

فلسطين اليوم - غزة

عميل من غزة يسلم نفسه للمقاومة

بعد العدوان الأخير على قطاع غزة قام أحد العملاء بتسليم نفسه لأمن المقاومة الفلسطينية في القطاع، بعد ارتباطه بالمخابرات الصهيونية منذ عدة سنوات، وأفاد أن الدافع الكبير الذي جعله يسلم نفسه للمقاومة ضميره الذي يؤنبه، وإعدام العملاء أثناء العدوان الأخير على غزة.

ويتحدث العميل التائب أنه "كان يعيش في حالة كبيرة من الخوف والقلق بشكل دائم، خاصة في بداية ارتباطه بجهاز "الشاباك"، ويأتي هذا الخوف والقلق المتولد لديه نتيجة لشعوره بمراقبة أجهزة أمن المقاومة له بشكل دائم، وتوقعه بأن يتم إلقاء القبض عليه في أية لحظة وتعليقه على حبل المشنقة".

ويكمل العميل التائب "أن أكثر ما كان يتعبه ويرهقه أثناء ارتباطه مع المخابرات الصهيونية هو حملات مكافحة التخابر التي تقوم بها الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، التي تجعله يدخل في صراع مع نفسه بأن يسلم نفسه أو يمتنع عن ذلك".

ويضيف أنه "كان يرفض تسليم نفسه أثناء فتح باب التوبة للعملاء من قبل الأجهزة الأمنية خوفاً من أن تكون مجرد خدعة تقوم بها تلك الأجهزة لإلقاء القبض على العملاء".

ويذكر أن عملية خنق الرقاب التي أعدمت خلالها أجهزة أمن المقاومة عدد من العملاء أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة، جعلته يتخذ القرار النهائي بتسليم نفسه.

وبعد أيام على مضي العدوان على غزة سلم العميل التائب نفسه لأجهزة أمن المقاومة، حيث أدلى باعترافاته للمقاومة ليطلق سراحه بعد 6 ساعات من تسليم نفسه، مع احتفاظ المقاومة بعدم فضحه وعدم كشفه والستر عليه.

وقدم العميل التائب شكره لأمن المقاومة على حسن التعامل والستر عليه، ووجه نصيحة للعملاء بتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية في قطاع غزة أومن يثقون بهم من قادة المقاومة الفلسطينية، وختم قوله بأنه يعيش الآن حياته الطبيعية التي كان يحلم بها.

انشر عبر