شريط الأخبار

ليبرمان يطالب برحيل عباس و"اجتثاث" حماس

08:26 - 18 حزيران / يناير 2015

افيغدور ليبرمان
افيغدور ليبرمان

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

صعّد رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" ووزير خارجية "إسرائيل"، أفيغدور ليبرمان، خطابه اليميني، في ظل تراجع شعبية حزبه في استطلاعات الرأي الأخيرة، وطالب برحيل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، و"اجتثاث" حركة حماس، وأعلن أنه يرفض رفضاً قاطعاً الانضمام لحكومة مقبلة يشارك فيها حزب ميرتس.

ورفض ليبرمان، في مقابلة أجرتها معه القناة العاشرة للتلفزيون "الإسرائيلي"، مساء أمس السبت، الإفصاح عمن سيوصي أمام الرئيس "الإسرائيلي" بأن يكلف بتشكيل الحكومة، ووضع سقفاً للانضمام لحكومة كهذه، وقال إن الخطوط العريضة للحكومة المقبلة هي التي ستحدد انضمام "يسرائيل بيتينو" إليها "وهل ستتضمن اجتثاث حماس؟ ولا يمكن التقدم في عملية سلام من دون ترحيل أبو مازن أو اجتثاث حماس". 

وشدد ليبرمان على رفضه الانضمام إلى حكومة مقبلة يشارك حزب ميرتس فيها، وقال إن رئيسة ميرتس، زهافا غلئون "ليست في الحسبان. ولا يوجد هنا قاسم مشترك. ولا يوجد أي احتمال".

وقالت صحيفة "هآرتس" اليوم، الأحد، إن التقديرات تشير إلى أن تصريحات ليبرمان تقلص احتمالات رئيس كتلة "المعسكر الصهيوني"، يتسحاق هرتسوغ، بتشكيل الحكومة المقبلة، ومن شأن هذه التصريحات أن تضطر هرتسوغ ورئيس الحكومة الحالية، بنيامين نتنياهو، إلى دراسة إمكانية تشكيل حكومة وحدة قومية.

من جهة ثانية، رفض ليبرمان انتقاد قرار عضو الكنيست فاينا كيرشنباوم بالحفاظ على الحق بالصمت خلال التحقيق معها في شبهات حول ضلوعها بقضية الفساد الكبرى في "يسرائيل بيتينو".

انشر عبر