شريط الأخبار

قراصنة يخترقون وسائل إعلام أميركية وينشرون اشاعات

11:56 - 17 تشرين أول / يناير 2015

اختراق
اختراق

اخترق قراصنة إنترنت لمدة وجيزة حسابات عدد من وسائل الإعلام الأميركية على موقع "تويتر"، وأرسلوا منها تغريدات تتضمن أنباء كاذبة بينها أن بابا الفاتيكان أعلن قيام حرب عالمية ثالثة، وأن الصين قصفت حاملة طائرات أميركية.
 

وخلال تعرضه للقرصنة، أرسل حساب وكالة "يونايتد برس إنترناشونال" على تويتر تغريدة مفادها أن البابا فرانشيسكو أعلن أن الحرب العالمية الثالثة بدأت، بينما أرسل حساب صحيفة "نيويورك بوست" تغريدة تؤكد إطلاق الصين صواريخ على حاملة الطائرات الأميركية جورج واشنطن.

وأعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون" أن ما نشر بخصوص حصول مواجهة مسلحة مع الصين خبر كاذب.

ولاحقا قالت "نيويورك بوست" التي تملكها مجموعة "نيوز كورب" إن حسابها على تويتر تمت قرصنته لمدة قصيرة، وإنها تحقق في الأمر.

وبعد استعادتها حساباتها، ألغت وسائل الإعلام المستهدفة هذه التغريدات المفبركة.

ومن التغريدات المفبركة التي نشرها القراصنة خلال فترة استيلائهم على الحسابات، واحدة تقول إن رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين دعت لاجتماع طارئ لتغيير معدلات الفائدة، وأخرى تشير إلى أن رئيس "بنك أوف أميركا" دعا إلى الهدوء، مطمئنا إلى أن الإجراء الذي يعتزم الاحتياطي الفيدرالي أخذه لن يؤثر على حسابات الادخار.

وفي العامين الماضيين تعرضت حسابات العديد من وسائل الإعلام على تويتر للاختراق، بما في ذلك حسابا وكالة فرانس برس وهيئة الإذاعة البريطانية.

وكانت مجموعة قرصنة إلكترونية موالية لـتنظيم الدولة الإسلامية اخترقت قبل عدة أيام حساب القيادة المركزية في الجيش الأميركي (سنتكوم) على تويتر، لكن البنتاغون أكد أنه لم يتم اختراق أي شبكة معلوماتية حساسة أو كشف أي معلومة سرية.

انشر عبر